فتح تحقيق في مقتل مسؤول أمني بالرصاص بإفران

حرر بتاريخ من طرف

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات إطلاق مقدم شرطة لرصاصة من سلاحه الوظيفي في مواجهة رئيسه في العمل مما أفضى إلى وفاته.

وذكر بلاغ للمديرية، أن مقدم الشرطة المشتبه فيه، الذي يعمل بالهيئة الحضرية بمدينة إفران، كان قد دخل في خلاف مع مسؤوله الإداري المباشر، وهو برتبة ملازم شرطة، بمكتب هذا الأخير بالمنطقة الإقليمية للأمن بإفران، قبل أن يتطور الحادث إلى إطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي كانت سببا مباشرا في وفاته.

وأضاف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالشرطي المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد أسباب ودوافع وملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، بينما تم إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى رهن التشريح الطبي.

وأوضح المصدر ذاته أنه بالموازاة مع إجراءات البحث القضائي، فقد قررت المديرية العامة للأمن الوطني التكفل بجميع مصاريف ونفقات جنازة ملازم الشرطة الذي توفي جراء هذا الحادث.

وكانت جريدة “العمق” قد علمت من مصدر خاص، أن رئيس المنطقة الحضرية للأمن الوطني بمدينة إفران، لقي حتفه اليوم الإثنين رميا بالرصاص على يد شرطي تابع للمنطقة ذاتها.

وحسب مصادر خاصة لجريدة “العمق”، فإن سبب الحادث يعود لخلاف بين الطرفين، مشيرة إلى أن السلطات الأمنية تحيط الحادث بتكتم شديد إلى حين إجراء تحرياتها في الموضوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة