فتاة عارية تتسبب لحارس ليلي فـ”تشرميلة خايبة” بالمدينة العتيقة لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرض حارس ليلي في عقده الثالث بحي السبتيين بالمدينة العتيقة لمراكش لاعتداء شنيع بأسلحة بيضاء من طرف باعة متجولون كانوا في حالة غير طبيعية ما أدى إلى إصابته بجروح في أنحاء مختلفة من جسده.

و وفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن فصول الواقعة تعود إلى نحو الساعة الثالثة والنصف من صباح يومه السبت ثالث شتنبر الجاري حينما خرجت إحدى الفتيات عارية وهي تصرخ بعد ليلة ماجنة كان أحد المنازل بدرب الجديد بحي السبتتين مسرحا لها، الأمر الذي دفع بالحارس الليلي إلى التوجه صوب الفتاة لمعرفة سبب صراخها غير أن شخصين من الباعة المتجولين ممن كانا يجالسانها رفقة فتاة أخرى لحقا بها فتطور الأمر إلى اعتداء على الحارس بأسلحة بيضاء أسفر عن اصابته بجروح على مستوى الرأس وفي أنحاء مختلفة من جسده كما توضح صور توصلت بها “كشـ24” ونتحفظ على نشرها لبشاعتها.

وأوضحت مصادرنا، أن عناصر الأمن تباشر في هذه الأثناء تحرياتها للوصول إلى مقترفي هذا الإعتداء الشنيع واللذان يعملان كبائعين متجولين للإتجار في المرايا، واللذان يقطنان غرفة على سبيل الكراء بمنزل بدرب الجديد بحي السبتيين.

وأشارت مصادرنا، إلى أن المنزل المذكور يعود لسيدة تستقوي بقريبها “الكولونيل” حيث تقوم بكراء غرفه للعزاب الذين يقوم بعضهم بجلب فتيات لإحياء ليالي ماجنة وصاخبة دون أدنى اعتبار للجيران.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة