فاعلون يناقشون آفاق تنمية التكوين المهني الخاص بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تنظم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي- قطاع التكوين المهني- ندوة وطنية حول “آفاق تنمية التكوين المهني الخاص.. نحو إعادة تموقع القطاع”، وذلك يومي 23 و24 دجنبر الجاري بمراكش.

وأوضح بلاغ لقطاع التكوين المهني أن الندوة ستعرف مشاركة 300 مشارك من ممثلي السلطات العمومية والقطاعات المكونة العمومية والشركاء المغاربة والفدراليات والغرف والمنظمات المهنية وجمعيات مؤسسات التكوين المهني الخاص.

ويأمل المنظمون في أن تمكن هذه الندوة من صياغة توصيات لبلورة نموذج جديد لتنظيم وتدبير التكوين المهني الخاص من خلال إعداد خارطة طريق خاصة بهذا القطاع، للاستجابة بشكل أفضل للحاجيات السوسيو اقتصادية للبلاد وذلك بتعاون وثيق مع مختلف الشركاء.

وتعتبر هذه الندوة، وفق البلاغ، لحظة قوية لنقاش يؤطره خبراء ومهنيون من أجل تطوير قطاع التكوين المهني الخاص والارتقاء بجودة العرض الذي يقدمه وملاءمته بشكل أفضل مع متطلبات سوق الشغل، في إطار نظام حكامة يتسم بالنجاعة والفعالية.

كما أن الندوة ، يضيف المصدر نفسه، فرصة سانحة لمختلف الشركاء لتحديد الصعوبات التي تعترض النهوض بالتكوين المهني الخاص وتنمية نموذج للحكامة يتلاءم مع النموذج التنموي المنشود.

ويأتي تنظيم هذه الندوة، حسب البلاغ، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية التي تؤكد على أهمية التكوين المهني باعتباره رافعة أساسية لتثمين الرأسمال البشري وتحسين تنافسية المقاولات.

وتندرج الندوة أيضا، في إطار الدينامية الجديدة التي أعطاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للتكوين المهني من خلال إطلاق خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، والتي يعتبر قطاع التكوين المهني الخاص شريكا أساسيا في تنفيذها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة