فاجعة مراكش تُظهر المعدن الاصيل لشركة مواطنة

حرر بتاريخ من طرف

في خضم الفاجعة التي هزت قلب جليز بمراكش، بعد الانهيار الجزئي الذي طال مشروع توسعة مصحة الشفاء، ظهر المعدن الاصيل لاحدى الشركات المواطنة، التي أبت إلا أن تقدم الدعم الوازن لفرق الانقاذ بشكل تطوعي، عكس القيم التي تمتاز بها الشركة المراكشية الرائدة.

ووفق ما وقف عليه جل المتتبعين منذ الانهيار المفاجئ يوم الجمعة الماضي، فإن شركة “لوباتراف”، سارعت بتجنيد 150 عاملا، وتجهيزاتها وآلياتها بشكل كلي لتقديم الدعم، ولحماية فرق الانقاذ من أي خطر قد يعترض طريقهم اثناء البحث تحت الانقاض، خصوصا في ظل تداعي البناية، والتخوف من تواصل الانهيارات بفعل اشغال الحفر والتنقيب بحثا عن منفذ لانتشال جثت المفقودين.

وقد قامت LOBATRAVS التي تساهم بفعالية في العديد من المشاريع الملكية كمشروع تثمين المدينة العتيقة ومشروع الحاضرة المتجددة، بتوفير مئات الدعامات وتنصيبها، لضمان استقرار الوضع الهندسي للبناية، والحيلولة دون وقوع انهيارات جديدة، وهو ما مكن فرق الانقاذ من مباشرة عملهم في ظروف آمنة، بفضل العمل التطوعي الجبار للشركة المواطنة وتجهيزاتها الفعالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة