فاتورة الطاقة تكلف المغرب 55 مليار درهم في 5 أشهر

حرر بتاريخ من طرف

كشف التقرير الأخير لمكتب الصرف أن الفاتورة الطاقية ارتفعت بأكثر من الضعف لتصل إلى 54.64 مليار درهم متم ماي 2022، مما فاقم من وضعية الميزان التجاري الذي يشكو أصلا من عجز بنيوي. وأشار مكتب الصرف في مذكرة حول المؤشرات الشهرية للتجارة الخارجية،إلى أن العجز التجاري للمغرب بلغ نحو 116.8 مليار درهم متم ماي 2022، بارتفاع قدره 36.9 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

كما أوضح مكتب الصرف أنه بالنسبة للأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، ارتفعت الواردات بنسبة 39.2 في المائة إلى أزيد من 82.55 مليار درهم، وارتفعت الصادرات بنسبة40.7 في المائة إلى 51.06 مليار درهم، مؤكدا أن نسبة التغطية بلغت 60.2 في المائة. ولفت المكتب إلى أن الزيادة في الواردات من السلع والبضائع همت مجمل المنتوجات تقريبا، موضحا أن الفاتورة الطاقية ارتفعت بأكثر من الضعف لتصل إلى 54.64 مليار درهم متم ماي 2022.

ويأتي هذا التطور أساسا جراء الزيادة في إمدادات الغاز والفيول بزائد 14.02 مليار درهم نتيجة ارتفاع الأسعار الذي تضاعف تقريبا، ليصل إلى 9.110 درهم/طن مقابل 4.597 درهم/طن، وذلك بالتزامن مع زيادة سجلت الكميات المستوردة بنسبة 8.6 في المائة.

ومن جانبها، ارتفعت الواردات من المنتوجات نصف المصنعة بنسبة 53.9 في المائة بعد النمو القوي في مشتريات الأمونياك. كما زادت واردات المنتوجات الخام بنسبة 76 في المائة، ويرجع ذلك أساسا إلى زيادة مشتريات الكبريت الخام وغير المكرر، التي تضاعفت ثلاث مرات تقريبا بزائد 5.421 ملايير درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة