غياب المنصوري يفجر أشغال المجلس الوطني للبام

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت، صباح اليوم، أشغال الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة والعشرين للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، وذلك بقصر المؤتمرات سلا (الولجة).

وحسب مصادر “كشـ24” فإن اشغال الجلسة الافتتاحية شهدت حالة من التوتر و الاحتقان بسبب غياب فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للحزب، و الاختلاف حول من يخلفها في رئاسة الجلسة، حيث كان هناك انقسام حاد بين المؤيدين للخيارين المقترحين لتعويضها من طرف احد اعضاء المكتب السياسي او احد الامناء العامين السابقين، وسط فراغ قانوني يحسم في الامر.

وتضيف المصادر ان الامر استقر في الاخير بعد صراعات و مناوشات حادة، على ان يترأس الشيخ بيد الله الجلسة، الا ان الاجواء المشحونة عادت بسرعة بسبب الخلاف حول اعضاء اللجنة التحضرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب حيث تم تبادل الاتهامات بطبخ اللائحة بشكل مسبق ما جعل المنظمين يطردون رجال الاعلام من القاعة، ليتفرغوا لتصفية الحسابات بينهم بعيدا عن الصحافة.

ووفق المصادر ذاتها فإن الخلافات شملت ايضا نقطت انتخاب الهياكل الداخلية للحزب وتوقيتها، الى جانب اختلافات اخرى بالجملة من شأنها التاثير على موقع الحزب و جاهزيته لخوض غمار الانتخابات القادمة وفق متتبعين.

ويشار جدول أعمال الدورة تضمن كلمة لرئاسة المجلس الوطني، وحكيم بن شماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، كما تم خلال هذه الدورة عرض تقارير عن حصيلة عمل المكتبين السياسي والفيديرالي، وحصيلة عمل الفريقين البرلمانيين للحزب، والهيئة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي الحزب، بالإضافة إلى تقديم اقتراح المكتب الفيديرالي بشأن أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع للحزب الذي فجر خلافات حادة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة