غياب الإنارة يغرق شارعا حيويا في الظلام ويوسّع رقعة نشاط اللصوص

حرر بتاريخ من طرف

تغرق مجموعة من الشوارع والاحياء بمدينة مراكش، مؤخرا في ظلام دامس، مما جعل الساكنة توجه مدفعيها صوب شركة حاضرة الانوار، خصوصا بعدما قلصت من عدد المصابيح المشتعلة.

وعلى غرار عدد من الشوارع، يعيش أهم شارع بمنطقة المحاميد ( شارع كماسة )، الذي يعتبر محور رئيسي يربط عاصمة النخيل بعدد من الجماعات الترابية والأقاليم، في ظلام دامس منذ أيام، مما يجعل مستعمليه يعيشون حالة من الهلع والفزع، فيما وجد اللصوص في الوضع مناسبة لتوسيع رقعة نشاطهم.

وبحسب مهتمون بالشأن المحلي، فإن معظم مصابيح الشارع المذكور باتت معطلة، مما يجع هذا الشارع نقطة سوداء، وعبوره يهدد المارة، خصوصا أمام انتشار اللصوص الذين ينشطون على طول الشارع الذي يربط بين المحاميد وآيت إيمور، فضلا عن جحافل الكلاب الضالة التي أصبحت منتشرة في كل مكان بالمدينة.

وانتقد المهتمون، تجاهل الجهات المسؤولة للأمر وعدم تدخلها لإصلاح المشكل، مطالبين بضرورة التدخل لإصلاح المصابيح المتواجدة على طول هذا الشارع، وذلك حماية لسلامة الساكنة، خصوصا أولائك الذين يغادرون منازلهم صوب مقرات عملهم في الساعات الأولى من الصباح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة