“غوغل” تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

حرر بتاريخ من طرف

تسبب قرار شركة “غوغل” بجلب ميزة مساعدها الصوتي إلى نظام “Nest Secure” في إثارة ضجة، بسبب إدراجها للميكروفون في أجهزة المراقبة بعد عام تقريبا من طرحها بالأسواق.

وتتمثل المشكلة في أن أحدا لم يكن يعلم أن جهاز الأمان الذي تم إطلاقه، في سبتمبر 2017، كان مزودا بميكروفون.

وقامت غوغل بإضافة ميكروفون لكاميرا المراقبة “Nest” وأجهزة “Nest Guard”، التي تتضمن لوحة مفاتيح تتواصل مع أجهزة الاستشعار الأخرى في النظام الأمني، دون الكشف عن ذلك لمستخدميها.

ووفقا لتقرير موقع “بزنس إنسايدر”، كشفت غوغل أنها “لم تكن تقصد أن يكون الأمر سرا”، وأضاف متحدث باسم الشركة أنه “كان يفترض أن يكون مدرجا ضمن المواصفات الفنية، كان ذلك خطأ من جانبنا”.

وتندرج هذه المشكلة ضمن سلسلة من الأخطاء الفادحة المرتبطة بالخصوصية في منتجات الشركة.

وأكد المتحدث أن غوغل “لم تقم باستخدام الميكروفون أبدا لأي أغراض خفية، كما يعتقد بعض المستخدمين، إذ إن عملية تشغيل الميكروفون في يد المستخدم بشكل كامل”.

 

إنغيدجت

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة