غوتيرس يقدم تعازيه للمغرب بعد مقتل جنديين في جمهورية إفريقيا الوسطى

حرر بتاريخ من طرف

قدم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الأربعاء يوليوز، تعازيه للمغرب إثر مقتل جنديين بتجريدة القوات المسلحة الملكية ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، أمس الثلاثاء، في هجوم شنته مجموعة مسلحة “أنتي بالاكا” ضد شاحنة صهريج تابعة للقوات المسلحة الملكية بضواحي بنغاسو.

وذكر بيان للمتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن “الأمين العام يقدم تعازيه لأسرتي الفقيدين ولحكومة المملكة المغربية”.

وكان جندي مغربي آخر بتجريدة القوات المسلحة الملكية ضمن بعثة (مينوسكا) قتل، الأحد الماضي، في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة مسلحة “أنتي بالاكا” هاجمت دورية للتجريدة لدى عودتها من مهمة خفر في بنغاسو.

وأضاف المصدر ذاته أن السيد غوتييريس دعا سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى إلى “التحقيق بالسرعة اللازمة في هذه الوقائع وفي كل الهجمات السابقة وتقديم الجناة إلى العدالة”.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن “قلقه العميق إزاء الاقتتال في جنوب شرق جمهورية إفريقيا الوسطى وتصاعد التوترات العرقية ومناورات أولئك الذين يعملون من أجل عرقلة مسار الاستقرار في البلاد”.

كما أعرب السيد غوتييريس عن خشيته من أن “يقوض استمرار الوضع السائد المكاسب التي تحققت بشق الأنفس من أجل تحقيق السلام الدائم”، داعيا “جميع الأطراف إلى وقف العنف واتخاذ إجراءات لتجنب المزيد من التدهور في الحالة الأمنية الهشة في البلاد”.

وبهذا الحادث، الذي أسفر عن إصابة جندي مغربي آخر، يرتفع عدد القبعات الزرق الذي قتلوا أثناء أداء مهامهم إلى تسعة منذ بداية السنة الجارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة