غضب في الجزائر عقب مقتل قاصر برصاص الشرطة

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الشرطة الجزائرية الثلاثاء وفاة قاصر متأثرا بإصابته بإطلاق نار خلال عملية للشرطة في إطار مكافحة المخدرات.

وقالت الشرطة في بيان إن عناصر تابعين لها كانوا يفتشون منزلا في حي براقي في العاصمة عندما “فوجئوا” بشبان يحاولون “عرقلة عملية تفتيش”.

وأكدت أن “عنصرا أطلق طلقة تحذيرية أصابت قاصرا”، مضيفة أن الفتى نقل إلى المستشفى لكنه توفي في وقت لاحق. وكان يبلغ من العمر 16 عاما، وفق تقرير تشريح الجثمان.

وتم توقيف شرطي وفُتح تحقيق في الحادث مع “إخضاع السلاح الناري للخبرة الباليستية”، بحسب بيان الشرطة.

وأثارت الواقعة جدلا واسعا في صفوف جزائريين، حيث تم نشر مقاطع فيديو من أمام منزل الصبي الهالك، تظهر فيها دمائه على الأرض.

واستنكر مواطنون جزائريون مقتل الطفل “إلياس عودي” الذي لا يتجاوز عمره 16 سنة بهذه الطريقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة