“غارديان”: تغلغل سعودي في وسائل الإعلام البريطانية

حرر بتاريخ من طرف

زعمت صحيفة “غارديان” بأن السعودية تدفع ملايين الدولارات لمؤسسات إعلامية وشركات علاقات عامة بريطانية بغية تحسين صورة المملكة وحلفائها الإقليميين لدى الرأي العام البريطاني.

وادعت الصحيفة البريطانية في تقرير نشرته أمس أن لندن أصبحت أداة لتنفيذ السعودية حملات واسعة النطاق في مجال وسائل الإعلام والعلاقات العامة، حيث حققت شركات بريطانية أرباحا تقدر بملايين الدولارات في السنوات الأخيرة، من بينها شركة “Freud’s” للعلاقات العامة وصحيفة “إندبندنت” وموقع “VICE” الإخباري ومؤسسة توني بلير للتغيير العالمي.

وأوضحت الصحيفة أن “المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق” المرتبطة بوزارة الإعلام وقعت اتفاقات مع سلسلة مؤسسات إعلامية غربية واستثمرت بمبلغ غير محدود في مؤسسة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق بلير، مقابل تقديمه خدمات استشارية إلى المملكة.

كما تساعد شركة مؤلفة غالبا من موظفي شركة “Bell Pottinger” السابقة الرياض في طرح استراتيجيتها بمجال العلاقات الخارجية.

وأما “إندبندنت” فأقامت في وقت سابق من العام الجاري علاقات شراكة مع المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.

من جانبها، أكدت مصادر في Vice أن فريقا من الخبراء داخل الشركة يعمل على تقديم مواد ترويجية للسعودية، بالتعاون مع “مجموعة الأبحاث والتسويق”، وقد اجتمع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بمؤسس VICE شين سميث أثناء زيارته إلى الولايات المتحدة في وقت سابق من العام الجاري.

كما نقلت “غارديان” عن مصادر مطلعة قولها إن مؤسسة “CT Group” عملت على نشر مقالات بقلم المعارض القطري خالد الهيل في الإعلام البريطاني.

وتطال الجهود السعودية، حسب “غارديان” البرلمان البريطاني أيضا، إذ قام عشرات النواب بزيارات إلى المملكة مدفوعة القيمة من العائلة المالكة بنحو 200 ألف جنيه إسترليني.

وأكدت “غارديان” أن هذه المساعي السعودية تكثفت بشكل ملحوظ منذ تولي الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد، لكن سمعة المملكة التي كانت أصلا مثيرة للجدل بسبب دورها في الحرب اليمنية تعرضت في الآونة الأخيرة لضربات موجعة على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر الجاري.

واستبعدت شركة “Freud’s” التي ساعدت المملكة في تطبيق حزمة إصلاحات “رؤية 2030” عن السعودية على خلفية قضية خاشقجي، إذ قالت في الأسبوع الجاري أنها لا تقدم حاليا خدمات لحكومة الرياض.

المصدر: غارديان

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة