“عييت وتقهرت أوسبابي مَرْة أبَّا”.. آخر ما قاله طفل قبل انتحاره بفاس

حرر بتاريخ من طرف

أقدم طفل يبلغ من العمر قيد حياته 12 سنة، على وضع حد لحياته أمس الثلاثاء 05 فبراير الجاري، بحي سيدي بونافع بفاس الجديد.

وأفادت المصادر، ان الهالك عُثر عليه جثة هامدة معلقة بواسطة حبل في غرفته داخل منزل الأسرة، وإلى جانبه رسالة كُتب فيها : ” راني تقهرت وعييت وسبابي هي مرت با وبغيت نتدفن حدا مي”.

وأضافت المصادر ذاتها، ان المصالح الامنية فتحت تحقيق للكشف عن ظروف وملابسات الواقعة، مشيرا إلى أن محيط منزل الهالك شهد يومه الأربعاء 06 فبراير الجاري، تجمع العشرات من المواطنين مطالبين باعتقال زوجة أب الطفل، معتبرين أنها المسؤولة عن انتحاره، وهو الامر الذي قامت به عناصر الدائرة الامنية بباب السمارين، حيث قامت باعتقالها زوال اليوم ، للتحقيق معها في التهم الموجهة لها من طرف جيرانها والتي تشير إلى أنها كانت تعذب وتعنف الهالك، ولهذا قرر الانتحار وإنهاء حياته بهذه الطريقة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة