عناصر الوقاية المدنية تواصل البحث عن جثة الشخص الذي فُقِد بوادي تانسيفت وهو يحاول انقاذ زوجته وابنته

حرر بتاريخ من طرف

عناصر الوقاية المدنية تواصل البحث عن جثة الشخص الذي فُقِد بوادي تانسيفت وهو يحاول انقاذ زوجته وابنته
علمت “كشـ24” من مصدر رسمي، أن عناصر الوقاية المدنية تواصل البحث عن جثة الرجل الذي فُقِد مساء أمس الجمعة بوادي تانسيفت وهو يحاول انقاذ زوجته وطفلته.

وكانت عناصر الوقاية المدنية علقت نحو منتصف ليلة أمس الجمعة أبحاثها عن “عبد الوهاب التلكَي” في الوقت واصل فيه مواطنون عملية البحث وفق ما عاينته الجريدة التي تابعت الحدث.

 ويذكر أن عناصر الوقاية المدنية بمساعدة بعض المواطنين تمكنت من انتشال جثتي الأم “زهرة حماين” والطفلة “جميلة التلكَي” ونقلهما إلى مستودع الأموات بمستشفى ابن طفيل. 

وشهد احد الدواوير التابعة لجماعة واحة سيدي ابراهم والمتاخم لوادي تانسيفت مساء أمس الجمعة فاجعة تمثلت في غرق الضحايا الثلاثة بالوادي المذكور. 

 وبحسب المعطيات التي توصلت بها الجريدة من عين المكان، فإن الحادث وقع حوالي السابعة والنصف من مساء اليوم حينما كانت الطفلة ترتع بجانب الوادي الذي ارتفع منسوبه بفعل التساقطات الأخيرة، قبل أن تسقط بالنهر.  

وتضيف المصادر ذاتها، أن الأم وبعد سماعها بالخبر هرولت من منزلها بالدوار المتاخم للوادي في محاولة منها لإنقاد طفلتها لتجرفها المياه هي الأخرى، وهو نفس المصير الذي لقيه الزوج الذي جرفته مياه النهر وهو يحاول عبثا انقاد الغريقتين.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة