عناصر الشرطة القضائية تعيد تركيب فصول جريمة قتل “حلاق البديع” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن تعيد عناصر الشرطة القضائية يومه الجمعة 18 دجنبر الجاري، تمثيل فصول جريمة القتل التي راح ضحيتها شخص يشتغل خلاقا ويبلغ من العمر 29 عاما بحي البديع بمراكش.
  
وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، تمكنت مساء أول أمس الأربعاء، من توقيف شخص، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطه في جريمة الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت، التي ذهب ضحيتها، يوم 13 دجنبر الجاري، شخص يبلغ من العمر 29 سنة بحي البديع بالمدينة.
 
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه، (من مواليد 1990)، وهو من ذوي السوابق القضائية، بتعريض الضحية لعملية سرقة مصحوبة بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، قبل أن توافيه المنية فور نقله لمستعجلات المستشفى المحلي، في حين مكنت التحريات الميدانية، مدعومة بخبرات تقنية، من توقيف المشتبه فيه، مساء اليوم بالحي المحمدي، وبحوزته متعلقات شخصية تعود للهالك.
 
وأشار البلاغ إلى أن الأبحاث أظهرت أن المشتبه فيه متورط أيضا في ارتكاب ثلاث سرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ذهبت ضحيتها مجموعة من الأشخاص الذين تعرضوا لسلب متعلقاتهم الشخصية باستعمال العنف. 
 
وأضاف المصدر ذاته أنه تم وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكان مواطنون بحي البديع عثروا في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 13 دجنبر الجاري في طريقهم إلى المسجد لأداء صلاة الفجر، على جثة الضحية المسمى قيد حياته “ع، ر” الذي ينحدر من مدينة آسفي والبالغ من العمر 23 عاما، مدرجة في دمائها وعليها آثار ضرب على مستوى الرأس وطعنة بواسطة سكين في الصدر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة