عمود قاتل للهاتف بقلعة السراغنة والمسؤولين في غفلة

حرر بتاريخ من طرف

يستمر عمود موشك على السقوط مند أيام بطريق بوروطة بقيادة واركي في اقليم قلعة السراغنة في تشكيل خطر حقيقي على السائقين وخصوصا في الليل مما ينذر بوقوع كارثة إذا صادف وقوعه الكامل مرور الشاحنات أو سيارات نقل الركاب التي قد يتسبب في انحرافها.

وحسب ما عايتنه “كشـ24” فإن اي من المسؤولين في مجال الاتصالات لم يحرك ساكنا لوقف خطر العمود  الذي لا يزال على حاله الى حدود اليوم الأحد 7 غشت محدثا مشكلة يتحملها أصحاب خطوط الهاتف خصوصا وان جل الاعمدة أصبحت متهالكة وغير مدعومة وتسقط مع كل هبة ريح دون أن يسقط المكلفون بها والذين يزورون كل شيء الحجر والشجر دون مراعاة ظروف البشر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة