عملية نوعية لدرك تملالت نواحي مراكش تطيح بعصابتين إجراميتين تضمان 11 فردا

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي ببلدية تملالات بإقليم قلعة السراغنة، أمس السبت 21 فبراير الجاري، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش عصابة مكونة من 5 أفراد بتهمة السرقة، حيث أمرت النيابة العامة بإيداعهم رهن الإعتقال الإحتياطي بالسجن المحلي “بولمهارز”.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن أفراد العصابة الإجرامية التي وصفت بالخطيرة والذين تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 عاما، تم اعتقالهم يوم الجمعة الأخير 19 فبراير الجاري، بعد مطاردات قادتها عناصر الدرك الملكي لتملالت بمشاركة دركيين من المراكز الترابية المجاورة.

وأوضحت مصادرنا، أن عناصر العصابة الإجرامية الذين تطلبت عملية اعتقالهم من رجال الدرك نحو شهر من التحري والبحث، نفذوا أزيد من 12 عملية سرقة استهدفت محلات تجارية ومساكن غير مأهولة بالسكان، وسرقات من داخل السيارات.

البحث التمهيدي الذي خضع له الموقوفون بعد اقتيادهم إلى مركز الدرك الملكي لبلدية تملالت الواقعة إلى الشمال الشرقي من مراكش، أسفر عن اعتراف المتهمين بالمنسوب إليهم، حيث تم حجز العيدي من المسروقات بعد تفتيش بيوتهم.

وقادت التحقيقات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي مع أفراد العصابة الإجرامية إلى استنطاق أربعة أشخاص ممن جاءت أسمائهم في معرض اعترافات الموقوفين ببيعهم بعض المسروقات التي تحصلوا عليها من عملياتهم.

وفي سياق متصل، تمكنت عناصر الدرك الملكي لتملالت في نفس اليوم من وضع حد لنشاط عصابة تنشط في الإتجار بالمخدرات بعد الإطاحة بزعيمها الذي صدرت بحقه 5 مذكرات بحث على الصعيد الوطني.

وأكدت مصادر الجريدة، أن المبحوث عنه تم توقيفه بعملية مطاردة حيث فر إلى منزل عمته المتواجد بالمركز الحضري لبلدية تملالت، مما جعل عناصر الدرك الملكي يداهمون المنزل بتعليمات من الدرك الملكي، ليتم اعتقاله وبحوزته 8 غرام من مخدر “الشيرا” ومبلغ 3 الآف درهم محصلة من الإتجار في المخدر المذكور، علاوة على أسلحة بيضاء.

التحقيقات التي باشرتها معه عناصر المركز القضائي للدرك الملكي قادت إلى اعتقال أربعة من شركائه تم الإستماع إليهم في انتظار عرضهم على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة