عملية أمنية ضخمة بمشاركة 500 موظف شرطة لملاحقة المبحوث عنهم وتجار المخدرات بالشرق

حرر بتاريخ من طرف

بعد عمليات أمنية ضخمة في كل من الدار البيضاء وفاس، قالت المصادر إن محمد الدخيسي، المدير المركزي للشرطة القضائية، ومدير مكتب الأنتربول بالمغرب، يقود منذ أيام في جهة الشرق عملية أمنية كبيرة بمشاركة حوالي 500 موظف شرطة، الغرض منها ملاحقة المبحوث عنهم وتجار المخدرات.

وأسفرت التدخلات التي تمت مباشرتها في إطار هذه العملية في كل من الناظور والراشيدية ووجدة، عن توقيف ما يقرب من 8 آلاف شخص، جلهم من المبحوث عنهم بتهم لها علاقة بالاتجار في المخدرات.

وأشارت المصادر بأن المديرية العامة للأمن الوطني وفرت لهذه العملية الأمنية إمكانيات اتصال متطورة وتجهيزات متنقلة للتنقيط الرقمي متصلة بقواعد معطيات الأمن الوطني، وذلك إلى جانب أزيد من 80 سيارة ودراجة نارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة