عمره 230 مليون سنة.. اكتشاف “سنجاب” العصر الجليدي

حرر بتاريخ من طرف

عثر علماء الإحاثة (الأحفورات) في الأرجنتين على حيوان يبلغ طوله 25 سنتيمترا يشبه السنجاب كان يعيش في المنطقة قبل 231 مليون سنة، بحسب ما كشف فريق من العلماء.

ووفقا للعلماء، فإن هذا الحيوان الشبيه بالسنجاب “سكرات”، الذي يعاني من الحظ العسير في فيلم الرسوم المتحركة “العصر الجليدي” (آيس أيج)، عاش في العصر الترياسي قبل أكثر من 230 مليون سنة، وأطلق عليه اسم “بسودوثيريوم أرجنتينوس”.

وكان عالم الإحاثة، والباحث في معهد ومتحف العلوم الطبيعية بجامعة سان خوان، ريكاردو مارتينيز قد اكتشف بقايا السنجاب في منطقة “إيستشيغوالاستو” في مقاطعة سان خوان غربي الأرجنتين في العام 2006، وفق ما ذكرت جامعة لا ماتانزا في العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيريس عبر حسابها في “تويتر”.

ونشرت أعمال ريكاردو مارتينيز منذ فترة وجيزة في مجلة “بلوس وان” العلمية، كما ذكرت وكالة الأسوشيتد برس.

ونقلت جمجمة “بسودوثيريوم أرجنتينوس” إلى كلية جاكسون للعلوم الجيولوجية في جامعة تكساس لتحليلها بالتعاون مع الباحثين ريتشل والاس وتيموثي رو.

وقال مارتينيز إن “هذا النوع كان لديه خطم طويل جدا ومسطح، كما أنيابه كانت طويلة جدا”، مشيرا إلى هذا يجعله “يشبه إلى حد بعيد” السنجاب “سكرات”، مشيرا إلى أنه بلغ به الأمر أن فكر في إطلاق اسم “سكرات” على ذلك الحيوان.

وبحسب العلماء، كان هذا السنجاب، الذي عاش في بيئة أكثر دفئا، يقتات على الحشرات والحيوانات الأصغر منه.

وبعد سنوات، اكتشف الباحثون غييرمو روجيير وسيباستيان أبيستيجيا ولياندرو غايتانو بقايا الحيوان الشبيه الذي اكتشفه مارتينيز , وفق وكالات.

يشار إلى أن الأرجنتين تزخر بالمتحجرات التي تعود إلى 3 عصور هي الترياسي والجوراسي والطباشيري في الحقبة الوسطى، وهي أنواع مختلفة عن تلك التي اكتشفت في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة