عمدة مراكش يوضح عبر “كِشـ24” قصة الكاميرات

حرر بتاريخ من طرف

أكد العربي بلقايد عمدة مدينة مراكش ان علاقته بوالي الجهة، مبنية على الاحترام والتعاون المتبادل، مؤكدا على أهمية مؤسسة الوالي ودورها المحوري في خدمة الصالح العام، بتعاون مع المنتخبين في انسجام تام وتكامل يؤكده الواقع اليومي.

وفي ما يخص موضوع كاميرات المراقبة ، أكد عمدة المدينة في اتصال ب”كِشـ24″ ان الامر تم في اطار الصفقات العمومية للجماعة، وفي إطار الشفافية والقرب من المواطن وضبط المخالفين من الموظفين خدمة للصالح العام.

وأوضح بلقايد، انه لا يرى مانعا في ازالة الكاميرات من الملحقات الادارية اذا تبين ان تواجدها يضر بالسلطة، او يخالف توجهاتها او يضر بعملها، مؤكدا على حرصه الدائم على العمل بشكل تشاركي مع السلطة.

كما اوضح بلقايد انه تلقى اتصالا من رئيس مقاطعة المنارة بشأن تخريب بعض الكاميرات المتبثة اخيرا، وقام إثر ذلك بربط الاتصال بوالي الجهة، مشيرا انه لم يلجأ بعد لمصالح الامن للتحقيق في الواقعة وترتيب الجزاءات، وهو ما لم يستبعده على اعتبار ان المعدات المخربة، تم تتبيثها بناء على صفقات عمومية.

وأضاف العمدة ان العلاقة بين المجلس ومؤسسة الوالي كانت وستظل مبنية على الاحترام ومقاربة تشاركية وتكامل وانسجام تام في كل المجالات، مشيرا ان التنسيق سيتواصل مع الوالي بخصوص موضوع الكاميرات بشكل يضمن عملها دون الاضرار بالصالح العام والسير العادي للمرفق العمومي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة