عمدة مراكش يلجأ لـ”الفيسبوك” للتواصل مع المواطنين للتغطية عن عجز القنوات الرسمية

حرر بتاريخ من طرف

قال عمدة مدينة مراكش، إنه يحاول قدر المستطاع الإجابة بنفسه على تساؤلات المواطنين عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أو إحالتها على المصالح المختصة 

ونشر “محمد العربي بلقايد” صورة له اثناء تفقد الفيسبوك، مرفوقة بتدوينته التي عبر من خلالها عن محاولته التواصل مع المواطنين قدر المستطاع، الا ان ما يعاب على صفحة عمدة المدينة هو عجزها عن توفير معطيات دقيقة وكافية بخصوص الانشطة التي يقوم بها رئيس المجلس الجماعي، حيث تكتفي الصفحة بنشر صور من انشطته مرفوقة بعناوين مقتضبة، لا تعطي صورة واضحة عن طبيعة الانشطة التي يتراسها العمدة

ويزكي شح المعلومات بالصفحة الرسمية للعمدة، عجز الجهات المختصة بالمجلس في ايصال المعلومة، خصوصا مع الوضع الكارثي الذي يعرفه الموقع الرسمي للمجلس، والذي غالبا ما ينشر مواضيع مستهلكة و لا تساير عمل المجلس بالشكل المطلوب كما تغلب عليه الاخبار التي وقعت قبل شهور في كثير من الاحيان.

وتعتبر مسالة التواصل من اقوى نقاط ضعف المجلس الجماعي الجديد، وهو ما تعزز بالقرارات الاخيرة التي منع بموجبها المصوريون من تغطية دورات المجلس، ما اجج غضب رجال الاعلام و سخطهم من القرارات التي وصفت بالغير القانونية والمستندة على فصول من القانون الداخلي الذي لا يهم الراي العام و لا يلزمه.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة