عمال يرتدون “الخناشي الزرقاء” احتجاجا على طردهم بشكل تعسفي بلوداية

حرر بتاريخ من طرف

يواصل عمال وعاملات مقهى محطة الوقود سمير بجماعة لوداية طريق أكادير المنظوون تحت لواء اتحاد النقابات الديمقراطية بجهة مراكش أسفي، أشكالهم الإحتجاجية أمام المحطة المذكورة.

وقد عمد العمال والعاملات خلال وقفة احتجاجية يومه الإثنين 24 دجنبر الجاري، على ارتداء “الأكياس البلاستيكية” كتعبير عن الوضعية المزرية التي يعيشونها بسبب طردهم بشكل تعسفي ورميهم في أحضان التشرد.

 

 

وقال عمال في اتصال بـ”كشـ24″ إن جل العمال والعاملات يعيشون أوضاعا مأساوية بسبب اجهاز المسؤول الجديد على حقوقهم المشروعة وطردهم بشكل قسري من عملهم، قبل تعويضهم بعمال آخرين من بني عشيرته بحسب تعبيرهم.

وأضاف المتصلون إن أغلبهم لا يجدون ما يسدون به رمقهم فيما ازدادت أوضاع الوافدين من مناطق نائية مثل تارودانت، تعقيدا بعد طردهم من السكن الذي يقطنون به بجوار المقهى، علما أن العديد منهم يعمل بالمقهى المذكور منذ افتتاحه سنة 2015.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة