عمالة شيشاوة تترأس اجتماعا لتحسيس الحجاج بفيروس “كورونا” وتفتح أبوابها أمام المواطنين الراغبين في العدول عن الحج

حرر بتاريخ من طرف

قاد عامل إقليم شيشاوة عبد الغني الصبار اجتماعا لتحسيس حجاج الإقليم بفيروس “كورونا” حيث أكد من خلالها أن هذا اللقاء الذي يضم ممثلي كل من وزارة الصحة والشؤون الإسلامية يأتي بشكل مستعجل لتسليط الضوء على آخر المستجدات المتعلقة بفيروس “كورونا” Coronavirus، وتجنب الإصابة به لاسيما لدى المعتمرين والحجاج وكذا مدارسة البلاغين الصحفيين اللذين صدرا في هذا الشأن والذي يتمثل في إعداد وتعميم النصائح المتعلقة بالتجمعات الكبيرة من أجل منع هذا الفيروس من الانتشار أكثر فأكثر.
 
واحتضنت قاعة الاجتماعات بعمالة إقليم شيشاوة، اجتماعاً تواصلياً بخصوص التحسيس بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وذلك بحضور كل من ممثلي الجماعات المحلية والمندوبيات الإقليمية بالإضافة إلى عدد من رؤساء المصالح وممثلي الغرف المهنية، وممثلي السلطة المحلية.
 
وأكد المندوب الإقليمي للصحة بشيشاوة أن المغرب وإلى اليوم لم يسجل أية حالة إصابة بهذا “الوباء” الذي ظهر لأول مرة سنة 2012 في المملكة العربية السعودية وأسفر عنما مجموعه 681 حالة مرضية مؤكدة بينها 204 حالة وفاة، وهو مرض معدي ينتشر في الأماكن العامة والمزدحمة كالسجون والداخليات وغيرها ويظهر على شكل نزلات برد قد تكون حادة في بعض الحالات.
 
وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قد أعلنت على لسان المنذوب الإقليمي بشيشاوة أن مصالحها تفتح أبوابها أمام المواطنين الراغبين في التقدم بطلباتهم من أجل تأجيل أو العدول عن عملية الحج لهذه السنة واستلام مستحقاتهم قبل يوم الجمعة 20 يونيو آخر أجل لاستلام الطلبات.
 
وعبر الحجاج، على أن التحسيس وتعزيز المراقبة قبل وأثناء وبعد عملية الحج أهم الخطوات التي يتوجب اتخاذها من أجل تفادي الإصابة بهذا الفيروس الذي يستهدف الحجاج والمعتمرين بشكل أساسي.

عمالة شيشاوة تترأس اجتماعا لتحسيس الحجاج بفيروس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة