سكوب .. سلطات مراكش تستعد للرفع من درجة الحزم وعزل الاحياء عن بعضها

حرر بتاريخ من طرف

على غرار مدينة الرباط ومجموعة من المدن التي باشرت اجراءات خاصة في الايام الماضية، تستعد السلطات الولائية بمراكش ، لاتخاذ اجراءات تتسم بالمزيد من الحزم، من اجل السيطرة على الاوضاع وبسط سيطرتها الكاملة على المدينة.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن السلطات بمراكش تستعد لتطبيق اجراءات تشمل اغلاق الاحياء وعزلها عن بعضها بشكل واضح، مع تحديد وتقييد التنقل بشكل اكبر، اعتمادا على خارطة الوضع الوبائي للاحياء، وتقسيم المدينة إلى “قطاعات” يجري إغلاقها بواسطة عناصر وسيارات وحواجز الشرطة.

وتعقد مختلف المصالح الامنية والصحية ومختلف المتدخلين برئاسة والي جهة مراكش منذ ايام، اجتماعات ماراطونية لوضع الخطة الجديدة التي سيتم اعتمادها استعدادا للمرحلة الثالثة المنتظرة من حالة الطوارئ الصحية، التي سيعلن عن تفاصيلها في 20 ماي الجاري.

ومن المتوقع ان تكون المرحلة الثالثة المتوقعة من حالة الطوارئ الصحية ستكون “أكثر صرامة”، في مراكش على غرار مجموعة من المدن التي تسجل فيها اصابات عديدة يوميا، في مقابل تخفيف الاجراءات في المدن واجهات التي لم تعرف تسجيل اصابات بالفيروس، مع الاحتفاظ باجراءات تقييد السفر لحماية هذه المناطق من اي غزو مفترض للفيروس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة