عشوائية علامات “الأنتردي” بمراكش تتواصل + صور

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي ساكنة إقامة بشارع “إيف سان لوران” بمراكش، من إعادة تثبيت علامة منع المرور، في الزنقة المؤدية إلى شارع يعقوب المنصور، الذي كانت تفصلهم عنه بضعة أمتار قبل وضع العلامة.

وقال متضررون في اتصال بـ”كشـ24″، إنهم تفاجؤوا مؤخرا بوضع العلامة دون الأخذ بعين الاعتبار وضعيتهم وما سيتعرضون له من مشاكل وأضرار بسبب إغلاق هذا المنفذ الذي يعتبر الأقرب إلى الشارع المذكور، وإجبارهم على تحمل مشقة وعناء طول الطريق.

وأضافوا، أنهم أصبحوا مضطرين إلى قطع مسافة طويلة لأجل بلوغ شارع يعقوب المنصور، بزيادة حوالي كيلومترين، فضلا عن إشاراتي مرور يضطرون للوقوف فيها، مما يعرضهم لضياع الوقت.

ورجحت المصادر أن يكون إعادة تثبيت اللافتة، تم بطلب من إدارة متحف “إيف سان لوران”، لتجنب احتكاكات بين زبائن المتحف والسيارات.

للإشار، فقد سبق وضع اللافتة المعنية بالمنطقة المذكورة، في فترة تم فيها توزيع علامات “لانتردي” على منطقة جليز، قبل أن يتم سحبها بعد احتجاج الساكنة، لكنهم تفاجؤوا بتثبيتها من جديد هذا الأسبوع.

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة