عشوائية بناء مراحيض بمنتجع آسفي تثير استياء زوار هذا الأخير

حرر بتاريخ من طرف

أثارت العشوائية التي تشيَّد بها مراحيض بمنتجع سيدي بوزيد بآسفي، والمتمثلة أساسا في المكان الذي تم اختياره لإنشاء هاته المراحيض، ووالذي يعتبر مكان استراتيجي يحجب الرؤيا عن الزوار والزائرات، (أثار) استياء وامتعاض الزوار، الذين انتقدوا صرف الاموال في مشاريع لا تزيد المدينة أي قيمة إضافية، بل تشوه سمعتها.

وجاء تذمر زوار هذا المنتجع بسبب بناء هذه المراحيض فوق أرض الكورنيش بمحاذاة المقاهي، على بعد أمتار قليلة عن نافورة الاضواء التي حجبتها هذه المشاريع، وهو مكان استراتيجي يظهر منه المنظر الخلاب والرائع لمياه المحيط الأطلسي ومدينة آسفي ككل، الشيء الذي سيفقذه الزائر مستقبلا بسبب مراحيض، لم تعرف الجهات الممولة لها أو أي معلومات عنها، بحيث لم يتم وضع لوحة تتضمن مختلف المعلومات التي تتعلق بهذا المشروع، منها تكلفته المالية والجهة الممولة واسم مهندس المشروع، كما انها مراحيض يتم بناؤها بالطوب والإسمنت بدل البناء المفكك، وهو ما يزيد من العشوائية.

وقارن عدد من المواطنين بين مراحيض منتجع سيدي بوزيد، ومراحيض مجموعة عدد من الكورنيشات المتواجدة بمختلف المدن الساحلية المغربية، ملتمسين من الجهات المسؤولة التدخل العاجل لاعادة النطر في طريقة البناء، ومكان وضع هذا البناء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة