بالصور.. مشاهد “العشوائيات” بالمدينة العتيقة تغضب نشطاء بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أثار التدبير العشوائي للأشغال التي تعرفها المدينة القديمة لمراكش في إطار تنفيذ برنامج الحاضرة المتجددة، غضب فعاليات المجتمع المدني بالمدينة جراء الأضرار التي خلفتها عملية حفر الأزقة والأرضيات واعادة ترميم جدران المنازل والمحلات والتي لم تراعي حسب الكثير من المصادر الجوانب التقنية والهوية العمرانية لمباني مراكش العتيقة.

وانخرط نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في حملة النقد اللاذع لمشاهد العشوائيات التي باتت منتشرة بدروب وأزقة المدينة العتيقة بسبب الاختلالات التي باتت تشوب أشغال الحاضرة المتجددة، وطريقة تدبيرها العشوائي.

ونبه نشطاء محليون إلى أن بعض الأشغال تعتريها العشوائية والغش وهدر المال العام والإهمال في تتبع واحترام دفاتر التحملات، وهي أمور تتطلب إحداث لجن مراقبة لتتبع المشاريع من أولها إلى آخرها.

وسجل النشطاء، اختلال العديد من الأشغال المنجزة والتي كانت محط شكايات من المواطنين وهيآت المجتمع المدني بالمدينة، كان اخرها شكوى ساكنة وتجار أحياء الموقف، اسبتيين، بن صالح وباب الدباغ، بالملحقتين الاداريتين باب الدباغ وجامع الفنا من رداءة الأرضيات و طريقة اصلاح المحلات التجارية وما شاب ذلك من عشوائية.

ودعا النشطاء إلى ضرورة معالجة مجمل الأوضاع بالمدينة العتيقة والتي خلفت تذمرا شديدا لدى الساكنة، كما وجهوا دعوة للجهات المسؤولة كل فيما يخصها تحمل مسؤوليتها والسهر على تنفيذ المشاريع على أحسن وضع واحترام الشروط وبنود دفاتر التحملات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة