عشرات الفنادق بمراكش تستعد لإستقبال السياح خلال احتفالات رأس السنة

حرر بتاريخ من طرف

يراهن المغرب على عطلة نهاية رأس السنة للتخفيف من الخسائر التي تكبدها القطاع السياحي في البلد جراء أزمة غير مسبوقة تسببت بها جائحة كوفيد-19، حيث تستعدّ الوحدات السياحية لاستقبال آلاف السّياح الذين يفضّلون الاحتفالَ بـ”البوناني” في المغرب، خصوصا مدينة مراكش.

ووفق ما كشفته صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، فقد تمّ حجز فندق المامونية بالمدينة الحمراء بالكامل، فيما تستعدّ عشرات الفنادق الأخرى بالمدينة لاستقبال المسافرين، إذ من المرتقب أن تكثف الخطوط الملكية المغربية برنامجها بشكل كبير اعتبارًا من 15 دجنبر الجاري، بحيث سيتم الرّبط ما بين مراكش من باريس وليون ومرسيليا وبوردو وأكادير من ليون. كما تستعد الشركة لافتتاح رحلة مباشرة من باريس / الداخلة.

وفي ظل كثرة الطلب فإن الخطوط الجوية الفرنسية، تعمل أيضا، على زيادة عرضها بشكل كبير، وذلك بتخصيص أكثر ثلاثين رحلة أسبوعية في دجنبر من باريس إلى الدار البيضاء والرباط ومراكش. من جانبها، تكتسب ترانسافيا زخماً مع ما لا يقل عن 16 خطاً تم تشغيلها إلى المغرب بين 14 دجنبر الجاري و4 يناير المقبل، من باريس أورلي ونانت وليون ومونبلييه إلى مراكش.

ويسمح المغرب بدخول السّياح من الخارج شرط التوفر على اختبار PCR سلبي أقل من 72 ساعة (باستثناء الأطفال دون سن 11 عامًا) وحجز مؤكد لفندق مصنف أو مؤسسة سياحية. كما يجب على المسافرين أيضًا التّوفر على ورقة المعلومات الصحية المطلوبة عند الوصول.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة