عشرات السياح يغادرون مصر قبل نهاية عطلتهم إثر وفاة سائح وزوجته

حرر بتاريخ من طرف

عاد العشرات من البريطانيين إلى بلادهم مبكراً قبل انتهاء عطلاتهم التي كانوا يقضونها، بعد واقعة وفاة سائح بريطاني وزوجته في أحد الفنادق المطلة على البحر الأحمر بمصر.

وتوفي الثلاثاء 21 غشت 2018، تجون كوبر، (69 عاماً)، وزوجته سوزان (63 عاماً) في فندق «شتايغنبيرغه أكوا ماجيك» في الغردقة، فيما قالت ابنة الزوجين، التي كانت تقيم بالفندق نفسه، إنها تعتقد أن موتهما مريب ومثير للشبهات.

وفي أعقاب موت الزوجين، قالت شركة توماس كوك للسياحة إنها أجَّلت كل زبائنها من الفندق المذكور «كإجراء احتياطي»، بحسب موقع بي بي سي.

وقد وصلت طائرة تقلُّ السياح البريطانيين الذين كانوا في الفندق، إلى مطار مانشستر في وقت مبكر من السبت 25 غشت 2018.

وقالت شركة السياحة، منظِّمة الرحلة، إن الظروف التي اكتنفت الوفاة «غير واضحة».

وقال محافظ البحر الأحمر، أحمد عبد الله، لـ»بي بي سي»، إن الكشف الطبي المبدئي أظهر أنه لا شبهة جنائية في الوفاة.

وقالت السلطات المصرية في بيان، إن كوبر تُوفي في غرفته بالفندق، وإنه عانى «هبوطاً حاداً في الدورة الدموية وتوقُّفاً مفاجئاً في عضلة القلب»، وقد سُجل سبب وفاته بأنه «عجز مفاجئ في عضلة القلب وعجز تنفسي».

وقد نُقلت زوجة كوبر إلى المستشفى بعد 5 ساعات وهي «في حالة إغماء».

وعلى الرغم من إجراء عملية إنعاش للقلب لها مدة 30 دقيقة، فإنها توفيت في الساعة 17.12 بالتوقيت المحلي.

وتقول السلطات إن سبب وفاتها «هبوط في الدورة الدموية والوظائف التنفسية».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة