عزل سويقة للحد من انتشار كورونا يعمق معاناة عشرات التجار

حرر بتاريخ من طرف

يعاني العشرات من التجار و المهنيين بسويقة المصلى بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، من ركود كبير لتجارتهم، واضرار جسيمة جاءت لتنضاف الى ما تكبدوه طيلة أشهر من الاغلاق خلال فترة الحجر الصحي، التي عادت اليهم نسبيا من خلال قرار اغلاق مدخل سويقة المصلى بشكل كلي .

وحسب مصادر “كشـ24″، فقد راسلت جمعية محلية رئيس المنطقة الحضرية لسيدي يوسف بن علي بمراكش، مطالبة بالتدخل من أجل رفع الضرر الناتج عن قرار عزل السويقة بوضع حواجز أمنية بمدخلها، وهو ما تسبب في مشاكل عديدة للتجار، وألحق بالمحلات التجارية خسائر مالية جسيمة، بفعل تراجع عدد الزبناء، ودقت الجمعية ناقوس الخطر بخصوص مستقبلهم، منذرين بوقوع أزمة اقتصادية خانقة في حال استمرار الوضع على ما هو عليه، ومبدين استعدادهم للانخراط في التدابير الاحترازية المتخذة من طرف السلطات المحلية، قصد احتواء الوضع الوبائي بالمنطقة، مطالبين باشا المنطقة باجراء بحث حول ما باتت تعيشه سويقة المصلى، ورفع الضرر عنهم لتفادي الوقوع في أزمة خانقة.

ويشار ان المنطقة تشهد مجموعة من الحالات النشطة التي استوجبت ادلاراجها ضمن المناطق المعنية بالاغلاق في مراكش، الا انها بالمقابل لا تضم بؤر عائلية بقدر ما تضم حالات متفرقة تتلقى العلاج المنزلي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة