عزل رئيس جماعة مولاي بوعزة بسبب اختلالات مالية وتدبيرية

حرر بتاريخ من طرف

قررت المحكمة الإدارية بمدينة مكناس، أمس الثلاثاء، عزل رئيس جماعة مولاي بوعزة، المنتمي لحزب الحركة الشعبية، وترتيب الآثار القانونية، مع رفض طلب النفاذ المعجل.

وحسب ما جاء في منطوق المحكمة، في ملف عدد (2022/7110/151)، فإن القضاء الإداري قرر عزل إبراهيم معروفي من عضوية ورئاسة جماعة مولاي بوعزة التابعة ترابيا لإقليم خنيفرة.

وجاء عزل الرئيس معروفي على خلفية المقال الاستعجالي الذي تقدم به عامل إقليم خنيفرة، أمام المحكمة الإدارية بالعاصمة الإسماعلية، على خلفية رصد مجموعة من الاختلالات والخروقات الخطيرة في التسيير والتدبير المالي والإداري للجماعة المذكورة.

واعتبر عامل خنيفرة في مقاله الاستعجالي أن ما ارتكبه الرئيس المعزول أضر بالمرفق العمومي الذي كان يدبر شؤونه، حيث قرر مؤخرا توقيفه عن ممارسة مهامه، قبل أن تحال قضيته على القضاء الإداري الذي قرر عزله، مع الإشارة أن الحركة الشعبية سبق أن جمدت عضويته داخل أجهزة الحزب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة