المدير السابق للإذاعة الوطنية “عبد الرحمان عاشور” في ذمة الله

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” ببالغ الأسى والحسرة بخبر وفاة عبد الرحمان عاشور، العامل السابق المكلف بالإتصال في وزارة الداخلية، والذي شغل أيضا منصب مدير الإذاعة الوطنية لمدة سبعة عشر سنة، حيث وافته المنية بمستشفى الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بعد معاناة مع مرض عضال لم ينفع معه علاج.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم “كشـ24” بأحر التعازي والمواساة لعائلة وأقارب وأصدقاء الفقيد، سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمد الراحل بواسع رحمته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وكان من المنتظر أن يوقع الفقيد اليوم الخميس كتابه “رجل سلطة على رأس الإذاعة الوطنية “، بالمعرض الدولي للكتاب بالدارالبيضاء.

وصدر الكتاب المذكور عن منشورات دار النشر المغربية، تضمن سيرته الذاتية على رأس إدارة الإذاعة الوطنية المغربية، خلال الفترة الممتدة من 1986 إلى 2003.، حيث كشف في هذا المؤلف بعض خبايا العمل الإذاعي، كما رفع الستار عن إكراهات مسؤولية تدبير مؤسسة إعلامية من حجم الإذاعة الوطنية، سواء من حيث الجانب السياسي والإداري والمالي، أو حتى الاجتماعي.

ويشار أن الراحل أب لأربعة أبناء، وقد ولد يوم18 نونبر1952 بجرادة، وسبق أن عينه الملك محمد السادس في أكتوبر 2006، عاملا ملحقا بوزارة الداخلية مكلفا بالاتصال.

وحصل الراحل عبد الرحمان عاشور، على الإجازة في العلوم السياسية، وخضع للخدمة المدنية بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية في2 شتنبر1975، قبل أن يعين بها متصرفا مساعدا في02 شتنبر1977، ثم قائدا في فاتح يناير1978 وفي فاتح يناير1979 تمت ترقية الراحل عبد الرحمان عاشور إلى درجة متصرف بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، ثم مديرا للإذاعة المغربية بالإذاعة والتلفزة المغربية في يوليوز1986 وفي 02  نونبر1990 تمت ترقية الراحل عبد الرحمان عاشور إلى درجة متصرف ممتاز بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة