عاملة نظافة تشتكي دركيا عرضها للضرب والسب والتحرش بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

توجهت عاملة نظافة بمركب سكني تابع للدرك الملكي بجيليز، بشكاية الى القيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش، في شأن تعرضها للضرب والسب والشتم والتحرش على يد دركي محسوب على مدرسة الدرك بمراكش.

وحسب الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن المعنية بالامر تعرضت لهجوم في 19 من شهر يناير الجاري من طرف المشتكى به في عقر بيتها حيث قام بضربها، كما انهال عليها بالسب والشتم.

وتضيف المشكتية التي تقطن رفقة زوجها “الحارس” وابنائها وتعمل في نفس العمارة بالمركب السكني كعاملة نظافة، ان المشتكى به يقوم بتهديدها بالطرد بعدما عملت لازيد من 4 سنوات بالعمارة التي يقطنها دركيون، كما أن زوجها يعمل كحارس لنفس العمارة، علما أن الاخير لم يتقاضى أجرته منذ سنة 2015 من طرف المكتب المسير للعمارة.

وتضيف الشكاية أن زوجها يتعرض ايضا لمضايقات خطيرة، حيث يمارسون عليه العنف من أجل إجباره على المغادرة  ويستفزونه عبر مناداته بـ”سيفيل الكلب”، فيما يقوم المشتكى به على الخصوص بتوجيه الشتائم لعاملة النظافة بالعمارة وقذفها بألفاظ مخلة  ويتحرش بها، ما ألحق بها أضرار نفسية جراء المعاملة غير الاخلاقية التي يقوم بها مشيرا في كل مرة أنه دركي والقانون لا يسري عليه، بل يطبق فقط على امثالها .

وإلتمست المشتكية التي راسلت القيادة العليا للدرك الملكي والقيادة الجهوية بحمايتها وإنصافها، بعدما فقدت الاحساس بالامان وتعرضت لاضرار معنوية ونفسية بليغة داعية الى التحقيق مع الطالب الدركي المشتكى به.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة