عاطلون يحاولون اقتحام البرلمان التونسي ويهددون بحرق أنفسهم

حرر بتاريخ من طرف

حاول مجموعة من الشباب المعطلين عن العمل اقتحام البرلمان التونسي وأقدموا على سكب البنزين على أجسادهم مهددين بإضرام النار فيها و الانتحار حرقا إذا لم يخرج رئيس مجلس نواب الشعب للقائهم و الاستجابة لمطالبهم.

ويطالب قرابة 51 شابا من محافظة القصرين اعتصموا قرابة شهرين بساحة باردو بمحيط البرلمان بتونس العاصمة، بالتشغيل، بالتزامن مع الذكرى التاسعة لثورة 17 من يناير 2011.

ومن جانبها منعت قوات الشرطة المحتجين من تلسق البوابة الرئيسية لمقر البرلمان محاولين كسره واقتحام المقر، كما منعت اللذين حاولوا حرق أنفسهم ونقلتهم في سيارات إلى خارج ساحة باردو التي تضم مقر البرلمان.

ورفع المحتجون لساعات، شعارات ضد البرلمان والحكومة ورئاسة الجمهورية، وطالبوا بتوفير فرص عمل لحاملي الشهادات العليا.

وتأتي محاولة اقتحام مقر البرلمان، تزامنًا مع الذكرى التاسعة لاندلاع الثورة التونسية، التي رفعت شعارات (الشغل والحرية والكرامة)، لكن الوضع الاقتصادي الذي تعيشه تونس فاقم من مشكلة البطالة في البلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة