“عاشقة من الريف”.. قصة ضحية حب تعرض بآسفي

حرر بتاريخ من طرف

جرى الاثنين بسينما “أتلونتيد” بآسفي، عرض الفيلم الطويل لنرجس النجار “عاشقة من الريف”، وذلك في إطار برمجة المهرجان الدولي للسينما والأدب.

ويحكي الفيلم، المقتبس عن رواية الكاتبة المغربية نفيسة السباعي “نساء في صمت”، على مدى ساعة و35 دقيقة، عن حياة “آية”، وهي فتاة شابة تنحدر من مدينة المغرب الزرقاء، شفشاون، والتي تقع في حب أعمى لبارون مخدرات. ويدفع شقيقا آية بها إلى عالم المخدرات بين أحضان أحد البارونات، فتقدم على جريمة قتل ليحكم عليها بالسجن عشرة أعوام، فتأخذ القصة مسارا آخر داخل فضاء السجن.

وقالت كاتبة الرواية، نفيسة السباعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن حضورها بمهرجان الدولي للسينما والأدب بآسفي يمثل فرصة للقاء والتعرف على الجمهور المولع بالسينما في المنطقة.

وأوضحت أن هذا الفيلم “يتناول إشكالية النساء بالمغرب في مختلف الأوساط الاجتماعية، سواء في المدينة أو في الوسط القروي”، مضيفة أن روايتها تستحضر خمس نسوة، اختارت نرجس النجار قصة واحدة منهن، وطورتها ولاءمتها حسب رؤيتها وقراءتها الخاصة”.

وأشارت إلى أن برمجة هذا الفيلم ضمن الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما والأدب يشكل “مفخرة”، وسيمكن من التعرف أكثر على الفيلم الذي اختير رسميا للتنافس في الدورة 26 للمهرجان الدولي للفيلم الفرنكفوني بنامور.

وعلى هامش عرض الأفلام المتنافسة، يخصص المهرجان الدولي للسينما والأدب دورة يومية لـ”بانوراما الفيلم الطويل” يعرض خلالها إنتاجات سينمائية مقتبسة من أعمال أدبية خارج المنافسة.

وتنظم الدورة الأولى من المهرجان الدولي للسينما والأدب لأسفي، الذي يتواصل إلى غاية 31 أكتوبر الجاري، بمبادرة من جمعية أكورا للفنون، وبدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وبشراكة مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط – موقع آسفي، وهيئة المحامين بآسفي، ومجموعة من الشركاء والداعمين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة