عادات سيئة تؤثر في جمالك … تجنبيها

حرر بتاريخ من طرف

لكل واحدة منّا عادات سيئة عليها تفاديها لأنها تؤثر سلبًا في صحّة بشرتها وجمالها. إليك أبرز هذه العادات السيئة التي عليك التخلّص منها فورًا للمحافظة على نقاوة البشرة وشبابها لأطول فترة ممكنة.

 

لا تبالغي في معالجة البثور

معظم النساء يبالغن في تنظيف بشرتهن، ومعالجتها، ولمسها. إذا أزعجك ظهور بثرة معيّنة، استعملي في المساء منظّفاً يحتوي على حمض الساليسليك مع مكوّنات مرطبة كالصويا، واتبعيه بكريم أو مرهم يحتوي على نسبة لا تفوق 2.5 في المئة من بنزويل البيروكسيد. استشيري طبيب الجلد ليصف لك النوع الملائم لبشرتك.

 

الموالح والكافيين

المأكولات المالحة مضرّة أيضًا، كذلك الأمر بالنسبة الى المشروبات الغنيّة بالكافيين، ويؤدي تناول الملح والقهوة بكثرة إلى اجتفاف البشرة وفقدان النضارة.

 

التدخين

امتنعي عن هذه العادة السيئة فورًا فهي أكبر عدو لصحتك وبشرتك. التدخين يؤدي إلى تكسّر ألياف الإيلاستين والكولاجين، يحرم البشرة من النضارة والألق، ويجعلك تبدين أكبر من عمرك الحقيقي بعشر سنوات، يبرز التجاعيد، ويجعل بشرتك وأسنانك صفراء أو رمادية اللون.

 

المبالغة في تنظيف البشرة

إذا كانت بشرتك جافة، لا تبالغي في تنظيفها، واختاري لتنظيفها في الليل مستحضرات منظّفة قشدية الصيغة أو ذات أساس زيتي Oil Based Cleanser لأن هذه التركيبات ألطف على البشرة. أما في الصباح، فاكتفي بغسلها بالماء للمحافظة على زيوتها الطبيعية.
أما إذا كانت بشرتك دهنية، فاغسليها صبحًا ومساءً برغوة أو هلام التنظيف في الليل، واكتفي بشطفها بالماء وتنقيتها بالتونيك في الصباح.

 

استعمال مستحضر التقشير القاسي

عملية إزالة الخلايا الميتة بواسطة الكريم المقشّر يجب أن تكون ممتعة وغير مؤلمة، وإذا تسبب استعمال المقشّر بشعور بالوخز أو أدى إلى احمرار البشرة وثورانها، عليك التخلّص منه فورًا لأنه لا يلائم بشرتك.

عمومًا، تكون مستحضرات التقشير التي تحتوي على حبيبات مقشّرة قاسية مصنوعة من مكوّنات طبيعية كنواة المكسّرات والبذور المطحونة، ورغم ذلك فهي مؤذية لبشرة الوجه وتؤدي إلى تحسّسها والتهابها بسبب زيوتها الطبيعية وغشائها الوقائي، لكن استعمالها مفيد لبشرة الجسم.

على الوجه، استعملي المقشّر الخالي من الحبيبات المقشّرة، أو الذي تكون حبيباته ناعمة جدًا، واستعمليه مرّتين في الأسبوع إذا كانت بشرتك دهنية، ومرّة واحدة إذا كانت طبيعة بشرتك عادية أو جافة.

 

تناول السكريات والحلويات على أنواعها

هذه العادة السيئة لا تكسبك الوزن الزائد فحسب، بل تؤثر سلبًا في صحّة بشرتك وشبابها لأن تناول السكريات يؤدي إلى تكسّر ألياف الكولاجين والإيلاستين، وهذا الأمر يؤدي إلى فقدان الألق، ويسرّع في ظهور الخطوط والتجاعيد. كما أنه يثير البشرة الدهنية، ما يؤدي إلى ظهور البثور.

 

عدم النوم لساعات كافية

عدم التمتع بساعات كافية من النوم يوميًا، أي أقل من 7 ساعات يؤدي إلى ظهور التجاعيد المبكرة، وفقدان البشرة ألقها وحيويتها. تجنّبي السهر لساعات متأخرة من الليل، لأن ذلك يؤدي إلى خلل في نظام التجدّد الخلوي التلقائي للبشرة ويجعلها تبدو كامدة وهرمة.

في المساء، خذي حمامًا دافئًا لأن ذلك يساعدك على النوم الهانئ.

 

إهمال نظافة البشرة

بعض النساء يتغاضين عن تنظيف بشرتهن قبل النوم. لكن، حذاري! هذا الإهمال يؤدي إلى تكاثر البكتيريا، ظهور البثور والشوائب المختلفة، إكمداد لون السحنة، وظهور التجاعيد المبكرة. فإذا كنت تشعرين بالتعب، استعملي المناديل المزيلة للماكياج لتنظيف بشرتك بسهولة وسرعة، لكن لا تعتمدي هذه الخطوة يوميًا كبديل لمستحضرات التنظيف الكلاسيكية، أي الغسول المنظف والتونيك.”لها”

 

جي بي سي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة