عاجل: مسيرة الأساتذة المتعاقدين تنطلق بإتجاه جيليز بمراكش+ صور

حرر بتاريخ من طرف

إنطلقت قبل قليل من منتصف نهار يومه السبت 23 نونبر ، مسيرة الأستاذة المتعاقدين مشيا على الاقدام انطلاقا من ساحة باب دكالة بمراكش، في اتجاه شارع محمد الخامس في ثاني مسيرة احتجاجية ثانية دعت لها التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن الآلاف من الأساتذة المتعاقدين وصلوا في هذه الاثناء الى محيط مستودع الاموات بمدينة مراكش، في الطريق صوب شارع محمد الخامس المؤدي إلى حي جيليز.

وكانت التنسيقية الوطنية للأساتذة أعلنت في بلاغ لها، عن تنظيمها لمسيرة “الإصرار والثبات” يومه السبت 23 يونيو ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال بمراكش.

وتأتي هذه المحطة، حسب البلاغ ذاته، “في ظل استمرار الوزارة الوصية في سياسة دس الرأس في الرمال عملا بمبدأ النعامة في تدبير مشاكل المنظومة التربوية بأكملها. وطبعا يبقى التعاقد أخطر مخطط تصفوي تخريبي يستهدف تكريس الهشاشة وتخريب المدرسة العمومية”.

وشدد المصدر ذاته، “على وجوب إسقاط التعاقد من اجل ضمان مدرسة عمومية تستحضر كرامة الأستاذ والأستاذة في أول اعتبار”، مبرزة أن “المسيرة ستنطلق من باب دكالة قرب المحطة الطرقية للحافلات”.

ودعت التنسيقية “كل الإطارات النقابية والحقوقية والمنابر الإعلامية الشريفة إلى المشاركة المكتفة في مسيرتنا الوطنية الثانية، وتهيب بكل الأساتذة والأستاذات الالتزام بالبذلة الرسمية والشارة الحمراء لتجسيد هذه المسيرة والانضباط والانخراط الفعلي والقوي لإنجاح هذه المحطة البارزة”.

وعلمت “كشـ24” من مصادر مطلعة، أن ساحة باب دكالة بمراكش تعرف في هذه الأثناء ، إنزالا أمنيا وصف بالمكثف لأفراد القوات العمومية.

وأوضحت مصادرنا، أن سيارات عناصر القوات المساعدة والتدخل السريع وعناصر فرقة الدراجين ترابط حاليا بالساحة القريبة من محطة المسافرين.

وأكدت المصادر ذاتها، أن هاته الإجراءات الأمنية المسبوقة تأتي في الوقت الذي يعتزم فيه الأساتذة المتدربون تنظيم مسيرة زوال يومه الأربعاء انطلاقا من الساحة المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة