عاجل: اعتقال عشريني روع ساكنة باب أيلان بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح  الشرطة القضائية بمدينة مراكش قبل قليل من صباح يومه الاثنين 27 نونبر، من إعتقال شاب عشريني متورط في الاعتداء بالسلاح الأبيض على مجموعة من المواطنين بحي باب ايلان بالمدينة العتيقة لمراكش .

 وحسب مصادر “كشـ24” فإن المعني بالامر وهو من ذوي السوابق العدلية، تم توقيفه بالقرب من سوق الربيع حيث كانت عناصر أمنية تخضعه للمراقبة قبل التحرك، حيث حاول في البداية الفرار وصعد الى سيارة اجرة كبيرة محاولا تهديد صاحبها من أجل الانطلاق بعيدا، الا أن عدم تجاوب سائق التاكسي وسرعة تدخل العناصر الامنية مكنت من توقيفه، واقتياده الى مقر ولاية أمن مراكش لتعميق البحث معه بخصوص الاعتداءات والشكايات المقدمة ضده والتي تعد بعشرات الشكايات. 
 

وتضيف مصادرنا أن مصالح الامن قامت بإقتياد المعني بالامر الذي غادر السجن مؤخرا الى حي باب أيلان  وازقته التي شهدت الاعتداءات الدامية التي سجلت الاسبوع الماضي، قبل نقله من طرف عناصر الشرطة القضائية الى مقر ولاية الامن، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه على انظار النيابة العامة.

وكان المعني بالامر قد روع حي باب ايلان بتراب مقاطعة المدينة منتصف الاسبوع الماضي، حين أقدم في الساعات الاولى من الصباح على الاعتداء بواسطة السلاح الابيض على شيخ كبير غادر للتو مسجد مولاي علي الشريف، فبل أن يعتدي على بائع للخبر وحارس ليلي غادر بدوره المسجد، الى جانب الاعتداء على شخصين آخرين إنضافا الى عدد كبير من ضحاياه خلال الاسابيع الماضية وهو ما يترجم حجم الشكايات الموجهة ضده، علما أنه قاوم خلال الاسبوع الماضي عناصر الامن التابعة للدائرة الامنية الثالثة من خلال رميهم بالحجارة اثناء محاولة توقيفه، قبل ان تدخل الشرطة القضائية على الخط صبيحة يومه الااثنين.

وقد خلف توقيف المعني بالامر ارتياحا كبيرا في أوساط ساكنة الحي التي كانت ترتعب من السلوكات العدوانية والاجرامية للشاب العشريني، والذي كان لا يتوانى عن الاعتداء بواسطة السلاح الابيض على المواطنين في كل مرة يغادر فيها السجن، على غرار مجموعة أخرى من المجرمين المعروفين بهذه السلوكات في الفترات القصيرة التي يقضونها خارج اسوار السجن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة