عاجل: احتجاجات بالموازاة مع مثول 13 طالبا أمام قاضي التحقيق وسط تطويق أمني مكثف لاستئنافية مراكش

حرر بتاريخ من طرف

يحتج في هذه الأثناء من صباح يومه الإثنين 30 ماي الجاري، العشرات من الطلبة أمام محكمة الإستنئاف بمراكش بالتزامن مع مثول 13 من زملائهم المعتقليبن على خلفية أحداث الحي الجامعي أمام قاضي التحقيق في جلسة استنطاق تفصيلي.

وقالت مصادر “كشـ24″، إن العشرات من الطلبة نزلوا إلى ساحة جنايات مراكش ونظموا وقفة احتجاجية رفعوا خلالها شعارات مدوية للتنديد باعتقال زملائهم على خلفية الأحداث الدامية التي أعقبت احتجاجاتهم على تأخر صرف المنح.

وتضيف مصادرنا، أن محيط استنئافية مراكش يعرف استنفار لمختلف أجهزة الأمن التي طوقت محيط بناية المحكمة والأزقة المؤدية إليها تفاديا لحدوث أعمال عنف. 
 


 ويمثل في هذه الأثناء من صباح يومه الاثنين أمام قاضي التحقيق  بمحكمة الاستئناف بمراكش في جلسة استنطاق تفصيلي، الطلبة الثلاثة عشر الذين تم اعتقالهم على خلفية الأحداث الدامية التي أعقبت الاحتجاجات المطالبة بصرف المنح  الجامعية.

‎وكان قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمراكش، قرر إيداع الطلبة الثلاثة عشر، السجن المحلي لوداية على ذمة التحقيق بعد استنطاقهم في جلسة تحقيق تمهيدي.

‎وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بمراكش، كانت قد قررت تمديد الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة إضافية للطلبة الثلاثة عشر الذين تم احالتهم صباح يوم السبت 21 ماي على الوكيل العام للملك. 
 


‎ويتابع على خلفية هذه الأحداث ثلاثة عشر طالبا بينهم طالبة بتهم جنائية من أجل الضرب والجرح، إضرام النار، وإهانة موظفين عموميين، وتتراوح أعمارهم بين 20 و 31 عاما، ويتعلق الأمر بطالبة مزدادة بالخميسات، ثلاثة طلبة يتحدرون من زاكورة، طالبين من القليعة، طالب مزداد بتفلت، طالب من مدينة آيت اورير بالحوز، طالب من قلعة السراغنة، طالب من سيدي المختار، طالب من العيون، طالب من كلميم وطالب من مراكش. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة