عاجل: إحالة الأستاذ المتهم بهتك عرض تلميذ على الوكيل العام بجنايات مراكش

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر الشرطة القضائية في هذه الأثناء من زوال يومه الثلاثاء 26 أبريل الجاري، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش، المعلم المتهم بهتك عرض تلميذ بمدرسة الإمام السهيلي بمقاطعة سيدي يوسف بن علي.

وقالت مصادرنا، إن أسرة الطفل الضحية وأسرة الأطفال الشهود حضرت هي الأخرى إلى قاعة محكمة الإستئناف.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، اعتقلت زوال أمس الإثنين 25 أبريل الجاري، المتهم الذي يعمل بمدرسة الإمام السهيلي بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش على خلفية شكاية تقدمت بها أسرة التلميذ البالغ من العمر سبع سنوات ونصف تتهمه بالإعتداء الجنسي على طفلها.

ويأتي توقيف المعلم البالغ من العمر 54 عاما، وفق مصادر “كشـ24″، بعد استماع عناصر الشرطة القضائية صباح اليوم نفسه إلى مدير مدرسة الإمام السهيلي الإبتدائية وأربعة أطفال كشهود مصحوبين بأمهاتهم، بعدما إسمتعت الجمعة المنصرم للتلميذ الضحية وأسرته.

وقد حذرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش المنارة، من العودة القوية للاستغلال الجنسي للأطفال، وجرائم البيدوفيليا، خاصة بعد توصل الجمعية خلال نهاية الأسبوع الفارط بثلاث حالات، ومتابعة أخرى معروضة على القضاء.

ودعت الجمعية في بيان لها توصلت الجريدة بنسخة منه، “القضاء إلى فتح تحقيق معمق في النازلة وترتيب الجز ءات القانونية في احترام تام للضوابط القانونية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان”، وجدد الفرع مطلبه “القاضي بإيلاء الاهتمام اللازم لحقوق الطفل خاصة ما يتعلق بحمايته من كل أشكال الاستغلال بما فيها الجنسي الذي يشكل خطرا على توازنه النفسي والاجتماعي”.

وجدد البيان “استنكار الجمعية للمس بحرمة الأطفال واستغلالهم جنسيا او في الإستعمال الإستغلالي لهم في مواد جنسية”، معلنا عن “تبني فرع الجمعية لقضية التلميذ ومؤازرة الضحية بما يخدم الوصول للحقيقة واحترام حقوق الإنسان”.

وتعود فصول الواقعة الى بداية الأسبوع الفارط، حينما تقدمت بشكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستنئاف، معززة بشواهد طبية تتهم فيها أستاذا بهتك عرض طفلها. 

وأضافت مصادرنا، أن لجنة من مديرية التربية الوطنية والتكوين المهني بمراكش، انتقلت إلى المؤسسة المذكورة بناء على تقرير أنجزة مدير المدرسة بعد الإستماع إلى الطفل الضحية وأسرته، التي توصلت بتقرير طبي من خلية العنف ضد الأطفال بمستشفى إبن زهر “المامونية” يثبت تعرض إبنها لاعتداء جنسي. 

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن خلية العنف ضد الأطفال بمستشفى إبن زهر بالمدينة العتيقة أحالت الطفل البالغ من العمر سبع سنوات ونصف على مستشفى إن النفيس لتتبع ومواكبة علاجه النفسي من جراء هذا الإعتداء الجنسي. 

وشهدت مدرسة الإمام السهيلي صباح يوم أمس الإثنين 25 أبريل الجاري، تنظيم وقفة احتجاجية للعديد من عائلات التلميذات والتلاميذ لإثارة انتباه المسؤولين للمشكل، وللتعبير عن رفضهم لانتهاك حرمة الأطفال والمس بسمعتهم وكرامتهم. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة