استقالة رئيس قسم الشؤون الثقافية والرياضية بجماعة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت كش24 من مصادر موثوقة، بان الإطار الإداري والتربوي هشام آيت وارشيخ، قدم بداية الأسبوع الجاري، استقالته من مهامه على رأس قسم الشؤون الثقافية والرياضية، بالمجلس الجماعي لمدينة مراكش، لاسباب ارجعها المعني بالأمر ل (ظروف صحية قاهرة).

وبحسب مصادرنا فاستقالة هشام آيت وارشيخ المفاجئة، والتي بقيت فوق مكتب العمدة العربي بلقايد لمدة، على أمل إقناعه بالعدول عنها، أربكت حسابات العمدة، والذي كان يراهن على آيت وارشيخ المعروف بحيوته وعلاقاته المتميزة مع النسيج الجمعوي بالمدينة.من أجل إضفاء النجاعة الإدارية وتجويد الخدمات المقدمة للجمعيات، بهذا القسم الحيوي بالمجلس الجماعي للمدينة.

إلى ذلك وبعد فشل كل المساعي الحميدة لإقناع آيت وارشيخ بالتراجع عن استقالته، لم يجد العمدة بلقايد بدأ من البحث عن بديل،قبل أن يعمد يوم الاربعاء الاخير،الى إصدار قرار بتعيين عبد العزيز الامري، الموظف بقسم العمل الاجتماعي. على رأس قسم الشؤون الثقافية والرياضية بالمجلس.

وبالرجوع إلى الحيثيات الحقيقية للاستقالة، لم تستبعد مصادرنا، بان تكون طريقة تدبير بعض الأطراف المتدخلة في تدبير الشأن الثقافي والرياضي والجمعوي، والتي تحوم حولها استفهامات عديدة، ومحاولة بسط سيطرتها على سلطة القرار بالقسم المذكور، من اهم الاسباب المباشرة، التي عجلت باستقالة آيت وارشيخ، بعد قضائه زهاء سنة في المسؤولية، بعد إعفاء الحسين الزواق، الرئيس الأسبق لذات القسم.

ويذكر أن هشام آيت وارشيخ. يعتبر من من الأطر الإدارية والتربوية الشابة بالمجلس والمدينة.حيث خبر دهاليز العمل الجمعوي، وتشرب هموم وانتظارات النسيج الجمعوي، لمدة طويلة في مشواره المهني، والثقافي.وهو باحث حاليا في سلك الدكتورة، ويتقلد مسؤولية رئاسة الجامعة الملكية للتزحلق ورياضات الجبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة