عائلة حاريث تسارع الزمن لطي ملف الحادثة المميتة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يتجه لاعب المنتخب الوطني أمين حاريث لتقديم تعويض مالي لعائلة الشاب، الذي صدمه حاريث بسيارته ليلة اول أمس الجمعة.

ووفق مصادر متطابقة، فإن عائلة اللاعب الدولي تحاول الوصول الى حل لتسوية القضية بالتراضي، من خلال تعويض مالي لعائلة الضحية البالغ من العمر 31 سنة، والذي كان يعمل في مجال الأمن الخاص بمقر مندوبية وزارة الثقافة بمراكش، الذي لقي مصرعه غير بعيد عنه بشارع 11 يناير بمراكش .

وكان مصدر أمني قد أكد أن لاعب المنتخب الوطني المغربي أمين حاريث، هو من تسبب في حادثة السير التي راح ضحيتها شاب ليلة الجمعة السبت في مدينة مراكش، وليس شقيقه القاصر حسب ما تم تداوله في البداية..

وحسب المصدر الأمني، فإن اللاعب الدولي دهس بسيارته السوداء، من نوع مرسديس، الضحية على بعد أمتار من ولاية جهة مراكش آسفي، ليتم الاحتفاظ بجواز سفر اللاعب المغربي وتقديمه في حالة سراح بعد إتمام البحث المنجز في القضية، فيما ينتظر أن يعرض على أنظار النيابة العامة يوم غد الاثنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة