طنجة تعود لنقطة الصفر والداخلية تعيد فرض الحجر بعدة مناطق فيها

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت وزارة الداخلية، قرارا جديدا، يفرض إعادة إجراءات الحجر الصحي على مجموعة من المناطق بمدينة طنجة في اطار المجهودات المتواصلة لتطويق رقعة انتشار وباء كورونا وبالنظر لما تستدعيه الضرورة الصحية بعد تسجيل ظهور بؤر وبائية جديدة بمجموعة من احياء المدينة.

ويتعلق الامر بتشديد القيود الاحترازية والاجراءات الوقائية واغلاق المنافذ المؤدية الى منطقة بني مكادة ومسنانة وحي الجراري ومرس الخير وبن كيران وامعوغة، بهدف محاصرة تفشي وباء كورونا، وذلك ابتداء من يومه الاحد عند منتصف الليل، مع تشديد المراقبة من اجل عدم مغادرة الاشخاص المتواجدين بهذه الاحياء لمحلات سكناهم الا برخص مسلمة من السلطات .

وستعود الحواجز الأمنية إلى هذه المناطق ابتداء من يوم غد الاثنين، من أجل العمل على فرض إجراءات الحجر الصحي الذي تقرر إعادته بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا مؤخرا كما تقرر إغلاق الأسواق والمراكز والمجمعات والمحلات التجارية والمقاهي والفضاءات العمومية (منتزهات، حدائق، أماكن عامة…) على الساعة الثامنة مساء.

وأشار بلاغ للداخلية، إلى أنه سيتم الإبقاء على إلزامية التوفر على رخصة استثنائية مسلمة من طرف السلطات المحلية من أجل التنقل خارج مدينة طنجة، كما سيتم الإبقاء على جميع القيود الأخرى التي تم إقرارها من خلال حالة الطوارئ الصحية (منع التجمعات، الاجتماعات، الأفراح، حفلات الزواج، الجنائز…).

ويبقى تخفيف هذه التدابير مرتبطا بتطور الوضعية الوبائية بهذه المدينة، وتحقيق نتائج ملموسة في تطويق هذه البؤر، وتراجع عدد المصابين، بما يمكن من الحد من انتشار هذا الوباء، يضيف البلاغ

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة