طلبة الطب يُصعدون ضد عمداء الكليات ويرفضون “العنف”‎

حرر بتاريخ من طرف

بالرغم من الدعوات المطالبة بالعودة إلى المدرجات، يصر طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب على الاستمرار في إضرابهم خاصة بعد العنف الذي تعرضوا له من قبل السلطات الأمنية خلال احتجاجاتهم السابقة في عدة مدن.

وتعرض طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان في عدد من المدن، مؤخرا، إلى تدخل أمني خلال احتجاجاتهم، ما زاد من حدة الاحتقان بين إدارة هذه الكليات والوزارة المعنية والطلبة.

في هذا الصدد، قالت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب، في بيان نشر على صفحتهم الرسمية، إن “هذه الممارسات الأمنية الطائشة تزيد من الاحتقان وسط الطلبة عموما، وتكرس فقدان الثقة في المؤسسات”، مضيفة: “إن مقابلة الصرخات السلمية بالعصى الغليضة الصماء لعب بالنار وسعي مشؤوم إلى مستقبل مجهول”.

وفي سياق متصل، أكدت تنسيقيتهم على مستوى الرباط والدار البيضاء استمرار إضرابهم المفتوح، مشيرين إلى “أن تحقيق المطالب لا يتم إلا باتفاق بين الطرفين”.

كما عبّر الطلاب عن استنكارهم للمقاربة الأمنية التي تواجه بها المسيرات والوقفات السلمية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، مجددين دعوتهم للحوار “من أجل التوصل لحل يستجيب لمطالبنا وينقذ السنة الدراسية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة