طلاق ببيت الكوكب المراكشي

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن أيام الكوكب المراكشي كنادي متعدد الفروع صارت معدودة، حيث يستعد محسن مربوح لإعلان طلاق أحادي الجانب و إنسحاب فرع كرة القدم من منظومة المكتب المديري على غرار مجموعة من الأندية الوطنية من قبيل الرجاء و الوداد البيضاويين و إتحاد طنجة و حسنية أكادير و مولودية وجدة و الدفاع الجديدي و المغرب الفاسي…و ذلك تنفيذا لتوجيهات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية اللتان تسعيان لحث الفرق على إحداث شركات رياضية لتسيير الشق الإحترافي لكرة القدم.

هذا و يرتقب أن يتم هذا الإعلان خلال الجمع العام للفرع المرتقب يوم 13 غشت رغم ضعف الإقبال على تجديد الإنخراط بالنادي و هو مؤشر على عمق الأزمة داخل النادي.

و الغريب في الأمر أن محسن مربوح اللذي يدفع نحو إستقلالية كرة القدم كان قد ورط نفسه في الموافقة على أن تتحول إتفاقياتا الشراكة مع مجلس الجهة والمجلس الجماعي اللتان وقعهما فؤاد الورزازي بصفته رئيسا للكوكب المراكشي لكرة القدم, إلى المكتب المديري كجمعية متعددة الأنشطة و هو ماسيحتم العودة مجددا للمجلسين و مفاوضتهما كجمعية وحيدة النشاط في تخبط استراتيجي واضح ينضاف لمجموعة من المشاكل المالية و التقنية اللتي لازمت النادي منذ أن تقلد محسن مربوح رئاسة النادي خلفا لفؤاد الورزازي اللذي إحتل معه الفريق الرتبة الثالثة موسم 2014/15 و كان يتمتع بصحة مالية جيدة.

كما أن محسن مربوح كان قدم ترشيحه لرئاسة الكوكب المراكشي فرع كرة القدم للمكتب المديري موسم 2015/16 و بالتالي سيعتبر هذا الإستقلال إنقلابا أبيضا على يوسف ضهير اللذي كان قد زكاه في منصبه و دعمه في عز أزمة الكوكب.

و يطالب العديد من المتتبعين أن يفتح باب الإنخراط و الترشيح لرئاسة الكوكب المراكشي لكرة القدم كجمعية مستقلة جديدة و أن يقدم المترشح برنامجه و ضماناته المالية و ذلك لتفادي أخطاء الماضي بقبول من هب و دب ليسير الفريق.

هذا و يرتقب في حال تحقيق إستقلال للفرع و بالتالي الموافقة على إحداث شركة رياضية للكوكب تابعة لها أن لا تجدد الإتفاقيات المذكورة حيث من الصعب أن تستفيد شركات مساهمة ربحية من المال العام و هو ماسيحتم على الفريق أن ينوع من مداخيله في تحد كبير لمسييريه خاصة في ظل ديون كثيرة ستشكل عائق أمام مسيرة الشركة الرياضية.

و يتخوف بعض المتتبعين من خوصصة الفريق و اللتي ستبعد مسؤوليه عن كل محاسبة و تحرم الجمهور و المنخرط من حق المساؤلة خاصة و أن محسن مربوح سبق و أن وعد بمجموعة من الأمور لا شئ تحقق منها في ظل الجمعية الرياضية فما بالك بالشركة الرياضية اللتي لا مجال فيها لاية محاسبة سنوية سوى من مساهمي الشركة و اللذين لهم مصالح أخرى.

كما يرتقب أن تشهد العلاقة مع المكتب المديري توترا من حيث إستغلال مقر النادي و مركز التكوين القنسولي و ملعب التداريب العربي بن مبارك و هي كلها في ملكية المكتب المديري.

و حري بالذكر أن وزارة الشباب و الرياضة قد وضعت مسطرة خاصة بإعتماد الجمعيات الرياضية الوحيدة النشاط و اللتي من المرتقب أن يسلكها الكوكب المراكشي لكرة القدم من أجل تفعيل إستقلاليته بصفة قانونية و رسمية.

و يبقى السؤال المطروح هو كيف لبضعة منخرطين أن يغيروا في بضع دقائق مسار تاريخيا للكوكب المراكشي بجميع فروعه و اللذي وضع أسسه الحاج المديوري على مدى سنوات.

عزيز مريد / كشـ24

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة