طرق تساعد المرأة العاملة على القيادة

حرر بتاريخ من طرف

كون الأم العاملة زوجة وأماً فهذا لا يعني تضحيتها بأحلامها المهنية وتطوير مهارات القيادة التي تتمتع بها ، لمواصلة الإنجاز والتفوّق في حياتها المهنية إلى جانب رعايتها لأسرتها وأبنائها.

ومجلة workingmother المتخصصة في شؤون المرأة العاملة تقدّم هذه الطرق التي يمكن أن تدعم أي أم لاكتساب مهارات القيادة المختلفة حتى من منزلها:

1- انظري إلى طريقة قيادتك في منزلك: 
فإدارة المنزل ورعاية الأبناء تتطلّب مهارات قيادية رفيعة من قبل كل أم تساعدها على الإنتاجية والإبداع وإدارة الوقت بفعالية، فالأم مجهزة تماماً للتعامل مع كافة المواقف غير المتوقعة وإدارتها بنجاح فضلاً عن مهارات التفاوض والتخطيط للمستقبل، حيث إن قيام الأم بإدارة فريق العمل بنفس المنظور سوف يحقق لها نتائج مبهرة.

2- التطوّع في مجتمعك: 
إذا لم تكن هناك أي فرصة للقيادة في عملك فيمكنك البحث عن ذلك في مجتمعك المحيط مثل التطوّع في المنظمات أو الجمعيات الأهلية القريبة منك أو الترشح لمجالس الإدارة البلدية في مدينتك لتطبيق مهارات على أرض الواقع.

3- ضبط عقليتك: 
قبل أن تكوني قائدة يجب أن تكوني حريصة على اكتساب المهارات والأدوات التي تدعم شخصيتك وتفكيرك لتطبيق القيادة عن وعي وعلم واحترافية.

4- كوّني نفسك: 
لدى كل شخص أسلوب مميّز وطريقة تفكير مختلفة عن الآخرين ، لذلك لا تعتمدي على محاكاة أسلوب شخص بعينه ولكن اخلقي علامتك التجارية الخاصة بك ودوّني اسمك في سجلات الناجحين والمتميّزين في مجتمعك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة