طرد موظف جماعي من عمله والاعتداء عليه فوق مكتب عامل قلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان العطاوية فرع العطاوية تملالت طلب تدخل و انصاف لعامل إقليم قلعة السراغنة بشأن ما تعرض له موظف جماعي بجماعة سيدي رحال.

وجاء ذلك بعدما طالب الموظف عمر بوقنطار العامل بجماعة سيدي رحال التابعة لعمالة قلعة السراغنة مؤازرته بالنظر لتعرضه حسب قوله لاعتداءات وانتهاكات جسدية ونفسية وذلك يوم الاثنين 21يونيو 2021 حيث تم إخباره هاتفيا بأنه أعفي من مهامه من طرف رئيس جماعة سيدي رحال وعليه ان يسلم مهامه الى موظف آخر و أن يلتحق فورا بمكتب مدير المصالح.

وبالفعل يضيف المعني بالامر، فقد امتثل لذلك حسب تصريحاته، وبينما كان منهمكا رفقة بعض موظفي مرآب الجماعة في عملية تسليم المهام إذ تفاجأ بدخول رئيس الجماعة مصحوبا بثلاثة غرباء فانهالوا عليه بالضرب والرفس والشتم مما اعتبرته الجمعية الحقوقية إن تبث، خرقا سافرا ومسا خطيرا بالسلامة الجسدية وشططا في استعمال السلطة، علما ان الامر لم يقف عند هذا الحد بل قاموا باحتجازه بالمرآب حسب اقواله ولولا تدخل اخ الموظف المعني لوقع مالا تحمد عقباه .

ولكل هذه الأسباب طالبت الجمعية من عامل الاقليم بالتدخل العاجل والفوري من أجل فتح تحقيق نزيه وشفاف في الواقعة والحد من مثل هذه السلوكات والممارسات التي تتنافى وقيم وقوانين الوظيفة العمومية وتسئ للعلاقة التي تربط بين الرئيس والمرؤوس المبنية على ثقافة الحق والواجب من جهة والاحترام المتبادل من جهة ثانية وبالتالي ترتيب الجزاءات اللازمة حسب القوانين إن تبثث الأفعال المشار إليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة