طبيب مغربي يكشف كيف مُنِعَ منصف السلاوي من إلقاء محاضرات بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

كشف طبيب مغربي مقيم في بروكسيل، وصديق الدكتور منصف السلاوي، الخبير في علم الفيروسات الذي عينه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ككبير مستشاري اللجنة العلمية المكلفة بإنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، عن رفض كلية الطب بكل من الرباط والدار البيضاء، السماح للسلاوي بإلقاء محاضرات علمية.

وقال الدكتور كمال المسعودي، في تدوينة عنوانها بـ “على مسؤوليتي”: “أتذكر جيدا لما حكى لنا السلاوي ما حدث له حين عاد للمغرب حاملا دكتوراه، وهو متحمس لخدمته، فتوجه نحو كلية الطب بالرباط، ليقترح عليهم أن يقدم محاضرة في اختصاصه بشكل تطوعي”.

وأضاف المسعودي أن المسؤولة عن الشعبة استحسنت الفكرة في البداية وحددت له تاريخ المحاضرة غير أنه في اليوم التالي أخبر منصف أن المحاضرة ألغيت، من دون تقديم أي مبرر. وأكد أن الخبير السلاوي كرر نفس العرض لكلية الطب بالبيضاء وكان الصمت المطبق هو الجواب.

وقال إنه يروي هذه الحادثة اليوم، لأنه يتذكر الحسرة والأسف اللذين كان عليهما الدكتور السلاوي: “لا أريد منهم المال، ولا أي شيء، أريد فقط أن أفيد بلدي، والبيولوجيا الجزئية علم حديث ومهم للصحة العمومية، ويمكنني أن أقدم الكثير”. و”بعد سنوات ركن منصف السلاوي للعمل في المهجر، بعدما تبخرت كل أحلام العودة، كما تبخرت عند العديد من الذين تتبعوا مسارا مشابها”.

يذكر ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عين البروفيسور المغربي منصف السلاوي مستشارًا رفيعًا لقيادة جهود حكومة الولايات المتحدة لتطوير لقاح فعّال ضد الفيروس، ورئيسا للفريق الطبي الذي سيتولى الإشراف على بحث لقاح ضد كورونا فيروس

وسيعمل الخبير المغربي مستشارا رئيسيا للعملية وسيتولى الجنرال الأميركي غوستاف بيرنا منصب رئيس العمليات، فيما أشارت المصادر إلى أن هذا التعيين يأتي ضمن ما يسمى عملية لتسريع جهود تطوير اللقاح من قبل الولايات المتحدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة