طاقم “كشـ24” يخضع لتحليلات كوفيد19 + صور

حرر بتاريخ من طرف

في إطار الشراكة والتنسيق بين المجلس الوطني للصحافة ووزارة الصحة، خضع طاقم جريدة “كشـ24” أمس الاثنين 27 يوليوز، للتحاليل المخبرية للكشف عن كورونا، مساهمة في إحتواء هذا الوباء وتمكين طاقم الجريدة، من القيام بواجبه والعمل بشكل آمن وفي ظروف أفضل”.

وقد جاءت تحليلات جميع أعضاء فريق العمل من إداريين وأعضاء هيئة التحرير، وتقنيين وأطقم التصوير سلبية ولله الحمد، وهو ما يعكس حجم انخراط المؤسسة الاعلامية وفرق العمل، والتزامهم بالتدابير الاحترازية المعتمدة للوقاية من فيروس كورونا منذ ظهور الجائحة، واحترام جميع الاجراءات المعتمدة في هذا الشأن، سواء من طرف العاملين بمقر الجريدة او المكلفين بالعمل الميداني والتصوير.

وكانت “كشـ24” قد انخرطت منذ  17 مارس 2020، في مختلف الاجراءات الكفيلة بحماية الصحافيين وفريق العمل ، واعتمدت في هذا الاطار  نظام “العمل عن بعد” بالنسبة لكافة مستخدميها، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى مكافحة تفشي كورونا المستجد (كوفيد-19) وتفادي انتشاره بين مستخدمي كشـ24 داخل مكتب الجريدة، وتجنيب، أفراد عائلاتهم أي خطر لتفشي هذا الوباء العالمي، تماشيا مع القرارت والتوصيات التي تم الإعلان عنها من طرف الحكومة المغربية والسلطات المختصة، بهدف الحد من تفشي كورونا المستجد.

وواصلت هيئة تحرير كشـ24” تقديم خدماتها الاعلامية بنفس الوثيرة، واضعة في مقدمة أهدافها ايصال المعلومات الكفيلة بتنوير الرأي العام، خصوصا في ما يتعلق بالازمة الوبائية الحالية، من خلال نشر الاخبار الصحيحة، ومحاربة أي تشويش أو ترويج للاشاعات التي من شأنها اشاعة الخوف في صفوف المواطنين، وذلك في احترام تام لاخلاقيات مهنة الصحافة، وفي تجند كامل مع باقي الجهات الحية في المجتمع لتجاوز هذه الازمة.

وبعد عودة الطاقم الى مقر الجريدة مع أولى إجراءات تخفيف الحجر، تم اعتماد معايير دقيقة وصارمة، واتخاذ تدابير احترازية مكنت من حماية فريق العمل الذي وضعت رهن اشارته المعقمات الكحولية والكمامات، وذلك بعد إخضاع مقر الجريدة للتعقيم، وتوفير سبل العمل في إطار التباعد الجسدي الضروري.

وبهذه المناسبة أوصت ادارة “كشـ24” فريق العمل بالموقع بالمزيد من الحيطة والحذر، ومواصلة احترام جميع التدابير الوقائية التي من شأنها حماية كافة الصحافيين والمستخدمين بالمؤسسة، كما تتقدم بالشكر بالمناسبة، للمديرية الجهوية للصحة وعلى رأسها المديرة الجهوية، وكذا السلطات المحلية يتقدمها والي الجهة كريم قسي لحلو ، وذلك على العناية التي واكبت عملية إجراء الاختبارات وصدور نتائجها.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة