طائرات من دون طيار تحسب الدلافين الوردية في نهر الأمازون

حرر بتاريخ من طرف

أعرب علماء الأحياء البرازيليون عن قلق من نقص المعلومات عن الدلافين التي تقطن الأنهار في البرازيل.

وبحسب ما أوردته صحيفة “Globo” البرازيلية، فإن الخبراء يعتزمون اللجوء لطائرات من دون طيار لحل تلك المشكلة، مشيرة إلى أن عملية جمع المعلومات عن عدد الدلافين ستستغرق بضعة أعوام.

وقالت الخبيرة في مجال الثدييات المائية في معهد “ماميراو” للبحوث العلمية، داياني دا روزا: ” ليس بإمكاننا اليوم تحديد العدد الباقي من الدلافين في أنهارنا، بينما يمكن للدرونات أن تساعدنا في إجراء الأبحاث والدراسات العلمية بهذا الصدد، وتساهم في خفض تكلفة هذه الدراسات”.

وتستهدف البحوث، بحسب الخبيرة، نوعين من الدلافين، وهما الدلافين الوردية والدلافين البيضاء، وإلى جانب الدرونات يستعين العلماء بأساليب البحث التقليدية، كي يتمكنوا من تحديد دقيق لعدد الدلافين الموجودة فعليا في أنهار البرازيل، وبالذات في نهر الأمازون”.

وقد درس علماء الأحياء 310 كيلومتر من نهر الأمازون، فتوصلوا بعد معالجة 40 ساعة من الفيديوهات الواردة من الدرونات، إلى استنتاج مفاده بأن دقة حساباتهم بلغت 40%، علما أنه بالإمكان مقارنة الرصد الميداني فورا بالمعلومات التي تقدمها الدرونات.

المصدر:تاس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة