ضريح مولاي إبراهيم الحاضي الله، سرقة الصندوق تستنفر درك أسني

حرر بتاريخ من طرف

ضريح مولاي إبراهيم الحاضي الله، سرقة الصندوق تستنفر درك أسني
اهتزت ساكنة جماعة مولاي إبراهيم التابعة لإقليم الحوز والقريبة من مدينة مراكش، على وقع خبر اعتبرته الساكنة بمثابة الفضيحة، وذالك عندما اكتشف حارس ضريح الوالي الصالح مولاي إبراهيم سرقة محتويات الصندوق المخصص لجمع التبرعات، والذي لم سيف فتحه منذ ما يزيد عن خمس سنوات، نظرا لخلاف بين حفدة الوالي الصالح.

وحسب مصدر من عين المكان ل”كش24″ فان اللصوص تمكنوا من سرقة مبلغ مهم، حيث ركزوا في سرقتهم على الأوراق النقدية، ولاتزال الى حدود كتابة هذه السطور عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي أسني تباشر تحقيقاتها في هذه السرقة.
مولاي إبراهيم او طير لجبال، يعد من بين الأولياء الصالحين بالمنطقة والمعروف لدى مريديه، بإزالة مايعرف ب (التقاف)، والنحس بالنسبة للفتيات الراغبات في الزواج والبحث عن شريك الحياة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة